المغرب بشتّى الألوان

الاثنين 2014/09/15
التظاهرة تمثل حدثا استثنائيا لبلد متفرد

باريس - قال رئيس معهد العالم العربي بباريس جاك لانغ إن التظاهرة الكبرى “المغرب بشتى الألوان” التي يخصصها المعهد للمغرب المعاصر، والتي ستفتتح في 15 أكتوبر المقبل تشكل “حدثا استثنائيا لبلد متفرد”.

وأضاف جاك لانغ، في رسالة بالمناسبة، أن الجمهور سيكتشف عبر معرض كبير يستمرّ إلى غاية بداية 2015، “مختلف أوجه الحراك الفني بمغرب اليوم”. وأوضح أن هذه التظاهرة، التي ستقام على مساحة 2500 متر مربع، وفي كافة أروقة معهد العالم العربي بباريس، ستعرض أعمال أزيد من 80 فنانا يمثلون تيارات فنية متعددة تجسد التنوع الثقافي واللغوي والإثني والديني بالمغرب.

وأشار لانغ إلى أن برنامج التظاهرة يضمّ أزيد من ثلاثين حفلا موسيقيا مغربيا كلها تلبي جميع الأذواق، من الموسيقى الكلاسيكية، والموسيقى التقليدية والشعبية إلى الروك والراب والهيب هوب، فضلا عن أربع حفلات للرقص، وعروض لأفضل الأفلام المغربية.

واعتبر لانغ أن هذه التظاهرة الموجهة “لعشاق المغرب”، تشمل أيضا ورشات وزيارات لفائدة الصغار.

14