المغرب بعيون الفنانين الاستشراقيين

الخميس 2014/05/22
المعرض يتحدث عن الشرق الذي ظل موضوع جاذبية الغرب وافتتانه

الرباط - في معرض "ترحال.. المغرب بعيون الفنانين الاستشراقيين"، المقام حاليا في متحف الرباط، تلتقي العين بالأزياء التقليدية، وبأجواء من ساحة الفروسية، والمرأة بزينتها المحافظة، والمعالم العمرانية بهندستها الأندلسية، ومشاهد بانورامية حضرية أو طبيعية، وغيرها مما التقطته عيون فنانين ربطتهم صلة إبداعية خاصة بالعالم العربي، من خلال بلاد المغرب، التي لا يفصلها عنهم سوى بضعة كيلومترات عبر البحر المتوسط.

وإن كان الفن الاستشراقي، على غرار باقي الإنتاجات الثقافية الغربية التي اتخذت المجال العربي الإسلامي موضوعا لها، يُقابل بنظرة متحفظة في أوساط واسعة من النقاد بداعي طابعه التصويري الفولكلوري ومنظوره الغرائبي الذي يداعب أفكارا مسبقة وإرثا ذهنيا جماهيريا في أوروبا، فإن المعرض يدعو إلى تنسيب الأحكام الموجهة تجاه هذا التيار الواسع في تاريخ الفن التشكيلي، الذي تتنوع مرجعياته وأساليبه.

والمعرض الذي يظل مفتوحا إلى 15 نوفمبر المقبل، يتحدث عن الشرق الذي ظل موضوع جاذبية وافتتان بالنسبة إلى النظرة الغربية، بما أنه عالم غريب وغامض.

14