المغرب تفنّد الادعاءات تجاه دبلوماسييها

الجمعة 2014/01/10
رفض مزاعم أي طرف يسعى إلى اقحام سفارة المغرب في أعمال مسيئة

باريس- نفت سفارة المغرب بفرنسا الادعاءات الكاذبة تجاه دبلوماسييها، مؤكدة رفضها مزاعم أي طرف يسعى إلى اقحامها في أي نوع من الخطط أو الأعمال المسيئة خارج الإطار الشرعي والاحترام الصرف لقواعد القانون.

وأكدت السفارة المغربية في بلاغ لها أنه بعد نشر عدة وسائل إعلام فرنسية لأخبار أقحمت فيها السفارة في قضية العمدة السابق لكورباي إيسون سيرج داسو، أن هذه القضية هي “قضية فرنسية محضة معروضة على القضاء”.

وأضاف البلاغ أن السفارة المغربية إذ تجدد ثقتها التامة في القضاء الفرنسي من أجل الوقوف على حقيقة الوقائع، كما حدثت بالفعل، فهي تحرص على التأكيد على عزمها الكامل والثابت على ضرورة استجلاء جميع الحقائق بخصوص هذه القضية.

وأشار البلاغ إلى أن رياض رمزي في إطار أنشطته الدبلوماسية، باعتباره القائم بأعمال سفارة المغرب، كان قد دعي في 14 فبراير 2013 لغداء بمقر مجموعة داسو، من قبل السناتور مسير المقاولة سيرج داسو، بحضور عمدة كورباي إيسون جان بيير بيشتير.

2