المغرب نجح في عالم من الاضطراب

الجمعة 2013/10/11
جاك لانغ.. المغرب يعد نموذجا للتوازن والحكمة

الرباط - أكد رئيس معهد العالم العربي بباريس «جاك لانغ»، أن المغرب يعدّ نموذجا للتوازن والحكمة والسلام بفضل التبصر السياسي والحس الإنساني للملك محمد السادس.

وقال لانغ، في حديث لوكالة المغرب العربي للأنباء بمناسبة زيارته إلى المغرب، إنه في عالم عربي يعيش حالة من الاضطراب، «نجح المغرب في إيجاد توازن: دستور جديد وانتخابات وحكومة مشكلة بشكل ديمقراطي. ومن هذا المنطلق، فإن المغرب يعد نموذجا للتوازن والحكمة والسلام»، مؤكّدا أنّ العاهل المغربي ساهم بشكل كبير بفضل تبصره السياسي وحسه الإنساني في تيسير هذا الانتقال».

وسجل السياسي الفرنسي البارز أن المغرب يعد «البلد العربي الوحيد، وأحد البلدان القلائل في العالم الذي يؤكد (في دستوره) على تعددية روافده الروحية والثقافية: الإرث الأفريقي والعربي والأمازيغي والعبري»، وهو ما يحيل في ذات الوقت إلى الواقع التاريخي والمعاصر للمغرب.

وقال رئيس معهد العالم العربي «أنا من أولئك الذين يعتقدون أن المستقبل في يد الشعوب التي ستنجح في ترسيخ التسامح والانفتاح بين كافة الثقافات والأديان والمعتقدات. وهذا هو الحال بالنسبة إلى المغرب».

كما أكد أن «هذا هو المغرب الذي سيتم الاحتفاء به سنة 2014 بمعهد العالم العربي من خلال تظاهرة كبرى مخصصة للتعددية المغربية، الفكرية والفنية، وإلى حد ما الفلسفية»، مُعلنا أنه سيتم بعد ذلك تقديم هذا الحدث بالمغرب، فضلا عن التجوال بهذه التظاهرة أيضا في بلدان عربية وبلدان أخرى».

وأوضح جاك لانغ أنّه سيتم، ما بين سبتمبر وديسمبر 2014 الاحتفاء بالمغرب بكل تجلياته من خلال تسليط الضوء على مختلف تجاربه وجوانبه الفنية والفكرية والعلمية، مشيرا إلى أنه حدث سيخصص للتحوّلات التي يشهدها المغرب، لتعددية تعبيراته، وسيكون هذا الحدث أيضا فرصة لمد جسر تواصل بين فرنسا والمغرب. كما اعتبر أن المغرب يعد من بين أكثر البلدان إبداعا في العالم العربي.

وبخصوص «الربيع العربي» وتداعياته على الثقافة، يفضل رئيس معهد العالم العربي الحديث عن «الربيع العربي بصيغة الجمع»، موضحا أن فصول الربيع العربي، بكافة تجلياتها، تبقى حاضرة بشكل دائم بمعهد العالم العربي.

وعن تصاعد «موجة التطرف»في العالم العربي، أبرز لانغ أن الوضع يختلف من بلد لآخر، فالعالم العربي يشكل في نظره «كيان» غير أنه في ذات الوقت مجموعة من البلدان، لكل واحد تاريخه وتقاليده وقيمه.

2