المغرب وأسبانيا يفككان خلية إرهابية

الخميس 2016/10/13
قطف ثمار التعاون

الرباط - أعلنت وزارة الداخلية المغربية، الأربعاء، تفكيك خلية “إرهابية” على صلة بتنظيم “داعش” الإرهابي، بالتنسيق مع السلطات الأسبانية.

وقال بيان للوزارة “في إطار العمليات الاستباقية لمواجهة الخطر الإرهابي تمكن المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني بتنسيق مع المصالح الأمنية الأسبانية، من تفكيك شبكة إرهابية، تتكون من عنصرين مواليين لما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية (داعش) ينشطان بمدينتي تطوان والفنيدق”، شمال المغرب.

‏وأضاف البيان “تزامنت هذه العملية الأمنية مع إيقاف شريكين للمشتبه بهما يقيمان بأسبانيا، وذلك في إطار الشراكة الأمنية الاستراتيجية بين البلدين في سياق مواجهة المخاطر الإرهابية المتنامية والمساهمة الفعالة في الحفاظ على الأمن والسلم الدوليين”.

وقالت وزارة الداخلية الأسبانية، من جهتها، في بيان أصدرته الأربعاء، إن الاعتقالات جاءت في أعقاب تحقيقات للشرطة استمرت لعامين استنادا إلى مراقبة شخصين كانا مقيمين في أسبانيا ثم غادراها للانضمام إلى تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق.

وشكل الاثنان خلية تجنيد ثم أسسا فرعين لها في أسبانيا والمغرب يتألف كل فرع منهما من شخصين آخرين.

ووجهت للرجلين اللذين اعتقلا في أسبانيا اتهامات بتجنيد أشخاص وإقناعهم بالأفكار المتطرفة للقتال في صفوف تنظيم الدولة الإسلامية بسوريا والعراق من خلال مواقع التواصل الاجتماعي.

وجاء في بيان وزارة الداخلية المغربية “أظهرت التحريات الأولية أن عناصر هذه الخلية الإرهابية على صلة وثيقة بمقاتلين ينشطون بالساحة السورية العراقية في إطار التنسيق لاستقطاب وإرسال متطوعين للجهاد في صفوف داعش”.

‏‏وأشارت الوزارة إلى أنه “سيتم تقديم المشتبه بهما إلى العدالة فور انتهاء الأبحاث التي تجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة” دون أن تذكر اسميهما.

وتم تفكيك 159 خلية وصفتها وزارة الداخلية بـ”الإرهابية” منذ 2002، بينها 38 منذ مطلع 2013، على ارتباط بالتنظيمات المسلحة في سوريا والعراق ولا سيما “داعش”.

4