المغرب والإيسيسكو يبرمان اتفاقية للتعاون في مجال الأسرة

الأربعاء 2014/04/23
خطة بين المغرب والإيسيسكو للعناية بقضايا المرأة والطفل

الرباط- أبرم المغرب والمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، يوم الجمعة، اتفاقية ثنائية للتعاون والشراكة في المجالات المرتبطة بقضايا المرأة والطفولة والرعاية الاجتماعية.

ووقع الاتفاقية في العاصمة المغربية الرباط كل من: المدير العام للمنظمة عبد العزيز التويجري، ووزيرة التضامن والأسرة والتنمية الاجتماعية في المغرب، بسيمة الحقاوي، حسب مراسل الأناضول.

وتنص الاتفاقية، على التعاون بين الجانبين في مجال “العناية بقضايا المرأة والطفل”، و”الاهتمام بالفئات الموجودة في وضعية صعبة من النساء والأطفال والمسنين” إلى جانب “النهوض بمؤسسات الرعاية الاجتماعية”. وبموجب هذه الاتفاقية، يعقد الطرفان ندوات وورشات دراسية وأبحاث للتعاون والنهوض بوضعية المرأة والطفولة والمسنين في المغرب، إلى جانب وضع برنامج سنوي لذلك.

يشار إلى أن الحكومة المغربية، قالت في وقت سابق، إنها تعمل على تحسين الأوضاع التي يعيشها الأطفال والنساء في المغرب، وحمايتهم والحفاظ على حقوقهم، وأنها جعلت ذلك على قائمة أولويات برنامجها الحكومي.

كما أعلنت في مايو الماضي عن خطة حكومية للمساواة أطلقت عليها “إكرام في أفق المناصفة” والتي يمتد أفق تنفيذها إلى سنة 2016، حيث تتضمن هذه الخطة 143 إجراءً من أجل منع مختلف أشكال التمييز ضد النساء، وتعزيز مبادئ المناصفة والمساواة التي دعا إليها الدستور المغربي الجديد.

وورد في دراسة حكومية صدرت مؤخرا، إن “أكثر من 700 ألف مواطن يعيشون أوضاعا صعبة، وبحاجة إلى التكفل بهم والحصول على عناية في دور الرعاية الاجتماعية، يتوزعون بين أطفال في وضعية إعاقة وأيتام، ومسنين، ونساء يعشن في أوضاع مزرية”.

21