المغرب يأمل في التوصل إلى حل نهائي للأزمة الليبية

الجمعة 2015/06/12
لقاء برلين يندرج في إطار دعم مفاوضات الصخيرات

الرباط - أعربت الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية المغربي مباركة بوعيدة، عن أمل بلادها في أن تُتوج مباحثات الحوار الليبي التي تستضيفها مدينة الصخيرات، جنوب المغرب، بالتوصل في القريب العاجل إلى حل نهائي للأزمة.

وفي بيان صادر عن وزارة الشؤون الخارجية المغربية، قالت بوعيدة على هامش مشاركتها في اجتماع برلين حول الأزمة الليبية إن “هذا اللقاء مر في أجواء إيجابية، ويندرج في سياق دعم مفاوضات الصخيرات”.

وأضافت أن “المغرب يأمل في أن تُتوج هذه المفاوضات في القريب العاجل بحل نهائي، وتشكيل حكومة ائتلافية وطنية تضم جميع الأطراف”.

وعبّرت بوعيدة عن موقف بلادها المُلتزم بـ”الحياد الإيجابي” في الملف الليبي، والساعي إلى “إيجاد حلول مبنية على الاستقرار وأمن ليبيا”، داعية في الوقت ذاته مختلف أطراف الأزمة الليبية إلى “الانخراط في المسار التفاوضي”.

وكان وزير الخارجية الألماني، فرانك فالتر شتاينماير، قال في تصريحات صحفية سابقة، إن مسودة الاتفاق السياسي الجديدة، التي قدمها المبعوث الأممي إلى ليبيا برناردينو ليون “ربما تكون الفرصة الأخيرة لليبيين للوقوف في وجه الجماعات المتشددة ومنع الاشتباكات المستمرة يوميا”.

واستضافت مدينة الصخيرات المغربية، على مدار يومي الاثنين والثلاثاء الماضيين، جولة جديدة من الحوار الليبي، برعاية أممية، جمعت وفدين من برلمان طبرق، شرق ليبيا، والمؤتمر الوطني العام بطرابلس.

ويُرتقب أن تتواصل المفاوضات بين أطراف الأزمة الليبية في مدينة الصخيرات، خلال الأيام القليلة المُقبلة.

2