المغرب يبحث عن حلول لإنقاذ الأطفال المهملين

السبت 2014/10/18
المغرب يسجل حوالي 5377 حالة أطفال مهملين سنة 2013

الرباط- عالجت المحاكم المغربية “5377 حالة أطفال مهملين” عام 2013، أي بمعدل 15 طفل يوميا، وفقا لما أعلنه وزير العدل والحريات المغربي مصطفى الرميد يوم الأربعاء في كلمة أمام البرلمان.

وسجل هذا الرقم ارتفاعا بسيطا مقارنة بالعام 2009 حيث أحصيت 5274 حالة مشابهة بحسب الرميد، في تصريحات نقلتها عنه وكالة أنباء المغرب العربي الرسمية المغربية.

وتحدث الوزير بالتفصيل عن مبادرات الحكومة لمكافحة ظاهرة “الأطفال دون هوية”، تتمثل في “تشجيع الأسر على التكفل بهم لإتاحة تسجيلهم في الدوائر الرسمية وحصولهم بالتالي على هوية رسمية”.

وفي دراسة أجريت سنة 2009 عن “الأمهات العازبات” في المغرب، أكدت جمعية إنصاف النسوية أن حوالي 24 طفلا يولدون من “علاقات خارج إطار الزواج” يتخلى عنهم أهلهم يوميا.

وأشار تقرير آخر أجرته الجمعية عام 2011 بالتعاون مع الأمم المتحدة إلى تسجيل حوالي 30 ألف ولادة من أمهات عازبات سنويا. ويتم إعلام أكثر من 70 بالمئة من الآباء بهذه الولادات لكن أغلبهم يرفضون الاعتراف بالطفل، بحسب التقرير.

ولتجنب هذه الحالات المأساوية يلجأ البعض إلى الإجهاض الممنوع بالقانون ويعاقب بالسجن من عام إلى خمسة. وأفادت الجمعية المغربية لمكافحة الإجهاض السري أن ما بين 600 و800 عملية إجهاض تجري يوميا في المملكة.

21