المغرب يحصن قطاع المصارف من التقلبات العالمية

الأربعاء 2014/01/29
الحكومة المغربية تولي أهمية خاصة للقطاع المالي

الرباط – كشف رئيس الحكومة المغربية عبد الإله بن كيران أن حكومته تعمل بجدية من أجل تحصين القطاع المالي في المملكة المغربية ومواكبة كل التحولات العالمية، مشيرا إلى أن فئة عريضة من المجتمع مازالت خارج الاهتمام المالي. وأضاف بن كيران، في كلمة له أمس أمام مجلس النواب في الجلسة الشهرية أن الحكومة ورغم المجهودات التي قامت بها لتعزيز الثقافة المالية، إلا أن مجهودات أخرى مازالت مطلوبة للتوعية بشأن استخدام الخدمات المالية.

وأكد أن الحكومة المغربية تولي أهمية خاصة للقطاع المالي باعتباره عصب الدورة الاقتصادية وهو الذي يضمن الشفافية ويشجع الاستثمارات كاشفا أن الهدف هو تطوير القطاع المالي وضمان استقراره من خلال اعتماد مجموعة من القوانين الخاصة بالتشريع المالي والعمل على مواكبة ما يجري من أزمات مالية عالمية بحكم أن القطاع المالي المغربي لم يعان كما عانت القطاعات المالية في الدول المجاورة.

وعزا بن كيران ذلك إلى “الترسانة القانونية التي أعفت المغرب من مخاطر الأزمات المالية وبفضل تقوية التعاون بين مختلف السلطات المالية”.

يشار إلى أن رئيس الحكومة مثل أمس أمام البرلمانيين في إطار الجلسة الشهرية المتعلقة بالسياسة العامة وذلك طبقا للفصل 100 من الدستور.

واختارت كتل المعارضة تقديم أسئلة تتعلق بتراجع المغرب في ترتيب منظمة الشفافية العالمية في مجال مكافحة الرشوة، وبالسياسة العامة المتبعة بخصوص إشكالية تنمية المدن، إلى جانب السياسة العامة التي تنتهجها الحكومة في تعاطيها مع ديون المغرب.

11