المغرب يخطط لتخفيض البطالة

الخميس 2017/06/08
مساع لتقليص البطالة

الرباط - قال سعدالدين العثماني رئيس الحكومة المغربية، الأربعاء، إن نسبة النمو في بلاده رغم تطورها لم تصل بعد إلى مستوى يمكنها من تقليص نسب البطالة وجاء هذا خلال جلسة المساءلة البرلمانية الشهرية لرئيس الحكومة، في مجلس المستشارين (الغرفة الثانية بالبرلمان).

وأوضح العثماني أن نسبة النمو في المغرب “لم تصل بعد إلى المستوى الذي يمكن من إحداث الطفرة النوعية التي نتطلع إليها على مستوى تقليص البطالة، ولا سيما لدى الشباب”.

وتشير المعطيات الرسمية إلى أن نسب البطالة في المغرب ارتفعت إلى 10.7 بالمئة في الربع الأول من العام الجاري بينما كانت في حدود 10.4 بالمئة في نفس الفترة من العام الماضي.

وأظهرت بيانات المندوبية السامية للتخطيط (المؤسسة الرسمية المكلفة بالإحصاء) أن مجموع العاطلين عن العمل في المغرب تجاوز 1 مليون شخص حتى الربع الأول من العام الجاري ونسبة بطالة الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و24 عاما بلغت 25.5 بالمئة.

وأكد العثماني أن عدم انتظام نسبة النمو مع تذبذب القطاع الزراعي خاصة لا يساعد في مواجهة نسب البطالة.

وأضاف “إشكالية الحد من البطالة مرتبطة أساسا بتحقيق نسب نمو تسمح بخلق فرص شغل كافية لاستيعاب الوافدين الجدد إلى السوق مع الحفاظ على فرص الشغل التي أحدثتها الدولة في مناسبات سابقة”.

وتقول مؤشرات كشفت عنها المندوبية السامية للتخطيط ، في وقت سابق، إن نسبة النمو الاقتصادي المغربي للعام الماضي (2016) بلغت نحو 1.2 بالمئة، مقارنة مع 4.5 بالمئة في العام السابق له.

وتسعى الحكومة المغربية إلى استحداث نصف مليون فرصة عمل جديدة بحلول العام 2020 في القطاع الصناعي، وقال سعدالدين العثماني “الصناعة هي الكفيل بإحداث مناصب شغل منتجة لقيمة مضافة حقيقية”.

4