المغرب يستطيع المشاركة في أمم أفريقيا 2017

الاثنين 2015/04/06
الاتحاد الإفريقي يخفض من العقوبة المالية تجاه المغرب

القاهرة - أكدت اللجنة التنفيذية للاتحاد الأفريقي لكرة القدم التي اجتمعت في القاهرة أمس الأحد أنه بإمكان منتخب المغرب المشاركة في التصفيات المؤهلة إلى كأس الأمم الأفريقية عام 2017. وكان الاتحاد الأفريقي قد عاقب المغرب بحرمانه من المشاركة في النسختين المقبلتين لكأس الأمم (2017 و2019)، كما فرض عليه غرامة مالية قدرها مليون دولار، وطالبه بدفع 8.05 ملايين يورو (9.12 ملايين دولار) لتعويض أضرار تسبب فيها للاتحاد الأفريقي وشركائه بسبب رفضه استضافة كأس أفريقيا مطلع العام الجاري خوفا من فيروس إيبولا. لكن محكمة التحكيم الرياضي “كاس” قبلت استئناف المغرب وألغت الخميس الماضي عقوبات الاتحاد الأفريقي وأقرت بأحقيته في المشاركة في البطولتين.

كما قررت المحكمة أيضا تخفيض الغرامة المالية من مليون دولار إلى 50 ألفا، وأكدت “أن الموضوع المتعلق بتعويض الأضرار المحتملة يمكن بحثه من قبل محكمة أخرى”. وكان المغرب قد أصر على طلب تأجيل نهائيات النسخة الثلاثين التي كانت مقررة ما بين 17 يناير و8 فبراير الماضيين، بسبب فيروس إيبولا الذي خلف أكثر من 9000 قتيل.

وجاء في بيان للاتحاد الأفريقي بعد اجتماع اللجنة التنفيذية، أمس الأحد، “أن الاتحاد الأفريقي ملتزم بتنفيذ الحكم رغم تناقضه مع قراره السابق”. وأسند الاتحاد الأفريقي استضافة كأس أفريقيا مطلع العام إلى غينيا الاستوائية التي فاز منتخب ساحل العاج بلقبها ضد نظيره الغاني في النهائي بركلات الترجيح.

وفي سياق منفصل، كان المسؤول عن التواصل داخل الكاف الكاميروني جونيور بينيام قد ألمح في تصريحات سابقة إلى رفض القرارات التي أصدرتها المحكمة الرياضية، مؤكدا أن الكاف هو الجهة الوحيدة المخول لها الصفح عن المنتخب المغربي من عدمه بالتصفيات المؤهلة لأمم أفريقيا القادمة، ولكن جرى عكس ما تصور هذا المسؤول، حيث خلص اجتماع المكتب التنفيذي للكاف إلى السماح للمنتخب المغربي بالمشاركة في قرعة التصفيات المؤهلة لأمم أفريقيا القادمة.

23