المغرب يستورد 450 ألف طن من النفايات الآمنة سنويا

الثلاثاء 2016/07/12
حكيمة الحيطي توضح ملابسات استيراد نفايات من إيطاليا

الرباط - أكدت الحكومة المغربية أن النفايات التي تستوردها ليست خطرة على الإطلاق وأنها تتم وفق الاتفاقات الدولية التي تحرم نقل النفايات الخطرة من الدول المتقدمة إلى الدول النامية.

وقالت الوزيرة المنتدبة المكلفة بالبيئة حكيمة الحيطي، إن بلادها تستورد نحو 450 ألف طن سنويا من النفايات المعالجة لاستخدامها كطاقة بديلة، وفق مقتضيات اتفاقية بال الدولية.

وجاءت تصريحات الوزيرة في مؤتمر صحافي أمس في الرباط، لتوضيح ملابسات استيراد نفايات من إيطاليا وحرقها في مصانع الإسمنت، بعد جدل وانتقادات واسعة خلفها استيراد المغرب 2500 طن نفايات من إيطاليا في الشهر الماضي.

وأكدت الحيطي أن هذه العملية ليست الأولى من نوعها، وأن المغرب يستورد نحو 450 ألف طن من النفايات المعالجة سنويا، وأن العملية تتم وفق الاتفاقات الدولية التي تسمح باستيراد النفايات غير الخطرة، وتمنع نقل النفايات الخطيرة من الدول الصناعية نحو الدول النامية.

وأوضحت أن الحكومة تعتمد مجموعة من الخطوات المحكمة قبل استيراد النفايات من الخارج، مثل التأكد من أن المعمل الذي صدرها معتمد من قبل الاتحاد الأوروبي، إضافة إلى إرسال عينة من الباخرة المحملة بالنفايات إلى المختبرات في دولة أخرى، للتأكد من مطابقتها للمعايير العالمية.

وذكرت أن الإجراءات تتضمن أيضا تقديم ضمانات من المعمل المصدر للنفايات والمطالبة بوثائق تبين أن المعمل أو الشحنة لا علاقة لها بالمافيا، في حال كان أصل النفايات من إيطاليا. وقالت إن المغرب يقوم بتدوير تلك النفايات واستخدامها كمصدر للطاقة.

وأشارت إلى أن الشركة التي صدرت النفايات في الشهر الماضي من إقليم باسكارا الإيطالي لديها رخصة مطابقة لمعايير الاتحاد الأوروبي، وأن 20 مليون طن من النفايات يتم إحراقها في أوروبا سنويا.

وشهد المغرب جدلا واسعا بشأن هذه القضية، بعدما أشارت وسائل إعلام مغربية وإيطالية إلى أن الرباط استوردت 2500 طن نفايات من إيطاليا.

11