المغرب يفكك خلية إرهابية تابعة للقاعدة

السبت 2013/08/17
الشرطة كشفت أن الخلية كانت لها اتصالات بتنظيم القاعدة

الرباط- أعلنت وزارة الداخلية المغربية أمس الجمعة في بيان لها «تفكيك خلية إرهابية تتكون من أربعة أفراد « تعمل» وفق أجندة تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي» للقيام بـ»عمليات تخريبية ضد مؤسسات الدولة».

وأوضح البيان أن «مصالح الفرقة الوطنية للشرطة القضائية على ضوء تحريات قامت بها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، تمكنت من تفكيك خلية إرهابية، تتكون من أربعة أفراد».

وأضاف البيان أن هؤلاء الأشخاص «ينشطون بمدن تيزنيت وتاونات وفاس ومكناس ويتزعمهم أحد الناشطين البارزين في المواقع الإلكترونية الجهادية».

هذا الشخص كما يشرح بيان وزارة الداخلية المغربية «استطاع أن ينسج علاقات تنسيقية ببعض القادة البارزين بتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي قبل أن يتم تكليفه باستقطاب عناصر متشبعة بالفكر الجهادي، وذلك في أفق التحاقهم بمعسكرات هذا التنظيم».

ويتهم البيان زعيم هذه الخلية بـ«التحريض بقوة على القيام بعمليات تخريبية ضد مؤسسات الدولة، كما يتوعد بتنفيذ عملية إرهابية نوعية». ويشير البيان الى ان «زعيم هذه الخلية تمكن من تجنيد مغاربة متشبعين بالفكر الجهادي، بعضهم على صلة بمقاتلين ينشطون تحت لواء القاعدة بسوريا».

وسيقدم المشتبه بهم حسب البيان، الى العدالة «فور انتهاء البحث الذي يجري معهم تحت إشراف النيابة العامة المختصة». وأعلنت وزارة الداخلية المغربية بداية أيار/مايو تفكيك مجموعتين كانتا تنشطان في مدينة الناظور شمالا وتستعدان لتنفيذ هجمات في المملكة.

ووفق السلطات المغربية، تم تفكيك أكثر من 120 خلية إرهابية منذ العام 2003، تزامن آخرها مع الذكرى العاشرة لتفجيرات 16 أيار/ مايو في مدينة الدار البيضاء والتي راح ضحيتها 45 قتيلا، من بينهم 11 من الانتحاريين.

والخلايا الإرهابية التي نشطت في المغرب كانت لها أعمال منذ 2007 وذلك خلال شهري مارس وأفريل حيث غير الإرهابيون مكان عملياتهم نحو مدينة مراكش فقتل 17 شخصا وأصيب 21 من بينهم سيّاح أجانب.

وقد خلّف الإرهاب في المغرب منذ أحداث مايو 2003 ما يقارب الـ 65 قتيلا وعشرات الجرحى، وقارب عديد منفذي هذه العمليات الـ17 «إرهابيّا» كلهم قُتِلوا عدا اثنين هم الآن رهن الاعتقال، إلى جانب المئات من المعتقلين.

2