المغرب يفكك خلية إرهابية تجند مقاتلين في صفوف داعش

الأربعاء 2015/06/03
عملية اعتقال الإرهابيين تدخل في سياق تفعيل المقاربة الاستباقية لصد التهديدات الإرهابيّة

الرباط - أعلنت وزارة الدّاخلية المغربية المكتب المركزي للأبحاث القضائية، التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، من تفكيك خلية إرهابية، الأربعاء، تنسق عمليات إرسال متطوعين مغاربة لما يسمى بتنظيم "الدولة الإسلامية" بالمنطقة السورية العراقية.

وأوضح البلاغ أن الخلية تتكون من تسعة أفراد، ينشطون بسيدي مومن بالدار البيضاء، واد زم، بوجنيبة، الفقيه بنصالح وأولاد سعيد الواد ناحية قصبة تادلة، ومن بينهم معتقل سابق بمقتضى قانون مكافحة الإرهاب، في إطار الشبكة الإرهابية التي تم تفكيكها سنة 2008 والتي كانت على صلة بتنظيم "القاعدة في بلاد الرافدين بالعراق".

وقال بلاغ أمني للوزارة الاربعاء إن العملية تدخل في سياق تفعيل المقاربة الاستباقية لصد التهديدات الإرهابيّة التي تستهدف المملكَة، مشيرا إلى أن الموقوفين التسعة ينشطون بمدينة الدّار البيضاء 100/ كم جنوب العاصمة الرباط/ و ضواحيها.

وأضاف البلاغ "أظهرت المعطيات الدقيقة أن أفراد هذه الخلية الإرهابية استطاعوا ربط قنوات اتصال سرية بقادة تنظيم ما يسمى بالدولة الإسلامية /داعش/ بالمنطقة السورية العراقية، في إطار تنسيق عمليات إرسال متطوعين مغاربة لهذه البؤرة المتوترة وتوفير الدعم المادي اللازم لتمويل هذه العمليات".

1