المغرب يلمّع "صورة الإسلام في الإعلام الأوروبي"

الأربعاء 2014/05/21
أحداث مرتبطة بالمسلمين عززت المعالجة غير الموضوعية في الإعلام

الرباط- تستضيف العاصمة المغربية الرباط اليوم الأربعاء ندوة دولية حول موضوع “صورة الإسلام في الإعلام الأوروبي .. كيف السبيل إلى الخروج من الصور النمطية” تنظمها مؤسسة “دار الحديث” بالرباط بالتعاون مع مجلس الجالية المغربية بالخارج بمشاركة باحثين وكتاب وإعلاميين مغاربة وأجانب.

وجاء في ورقة تقديمية للندوة أنه “من الأكيد أن صورة الإسلام، كما هي موجهة من طرف الإعلام، ويتلقاها الرأي العام، تثير انزعاجا يجعل النقاش في دائرة المجتمع نفسه. وهذا لابد أن تكون له آثاره على الجاليات المسلمة، التي هي في معظمها منحدرة من الهجرة، فيتولد لديها شعور بأنها مستهدفة”وفي هذا السياق، تطرح الندوة للنقاش مسؤولية الإعلام عن التصور الذي يبنيه الأوروبيون حول الإسلام، وموقع الفاعلين الاجتماعيين والسياسيين، ونصيب مسلمي أوروبا من المسؤولية عن هذا الأمر، ومدى إمكانية تحقيق المصالحة بين الإسلام والإعلام.

ويتوزع برنامج هذه الندوة على جلستين عامتين تتمحور الأولى حول “الاستراتيجيات الإعلامية وصورة الإسلام”، تشمل مداخلات حول “منبوذونا، هؤلاء المسلمون الذين لا ترغب فيهم فرنسا” و”الاستغراب في الواجهة” و”توظيف الإسلام في وسائل الإعلام”، إضافة إلى “صورة المرأة المسلمة الأوروبية في وسائل الإعلام”.

أما الجلسة العامة الثانية، فتتمحور حول “الصور الإعلامية النمطية: رهانات وآفاق” سيتم في إطارها تقديم مداخلات حول “صورة الإسلام في الإعلام الأوروبي والسبيل إلى الخروج من المنطق الهوياتي” و”الآخر المسلم، اختلاق إعلامي” و”الإسلاموفوبيا الإعلامية في فرنسا: رهانات وآفاق” و”المسلمون في أوروبا: كيف الخروج من الصور النمطية”.

وتأتي هذه الندوة في إطار سعي المملكة المغربية إلى الترويج لصورة الإسلام المتسامح المعتدل خاصة بعد تزايد وتيرة تشويه صورة المسلمين في أوروبا لاسيما بعد أحداث 11 سبتمبر.

وأثبتت مجموعة من الدراسات الأكاديمية أن وقوع بعض الأحداث المرتبطة بالمسلمين عموما تزيد فيها المعالجة غير الموضوعية.

وتسود صورة نمطية للمسلمين في الإعلام الغربي تشير إلى تبنيهم التطرف والإرهاب والعنف والجهاد وتعدد الزوجات ونبذ العلمانية ورفض الاندماج.

ويشير خبراء إعلاميون إلى الحاجة الماسة إلى تصحيح هذه الصورة النمطية والتأسيس لخطاب وسطي يطلع الغرب على المغالطات الإعلامية التي يعمد إليها عدد كبير من منابرهم الإعلامية ويعرض بدائل عن السائد بتقديم قيم التسامح والإخاء في الإسلام.

18