المقاومة الشعبية اليمنية تعد بتطهير المناطق الجنوبية من الحوثيين

الأربعاء 2015/08/05
انتصارات المقاومة الشعبية لا تتوقف

عدن - أكدت مصادر من المقاومة الشعبية اليمنية الأربعاء استمرار المقاومة في تحرير بقية المناطق الجنوبية التي لا تزال في قبضة الحوثيين والقوات الموالية للرئيس اليمني السابق علي صالح.

وقالت المصادر إن المقاومة الشعبية ستتقدم نحو الضالع لتحرير أطرافها من الحوثيين وقوات صالح الذين لا يزالون متمركزين بداخلها ، إلى جانب مدينة أبين لتحريرها بشكل كامل منهم.

وأشارت إلى أن "انتصارات المقاومة لن تتوقف فقط في مدينة لحج التي حررت الثلاثاء بشكل كامل على يدهم" ، لافتين إلى أنهم "مستمرون بتمشيط المدينة للتأكد من عدم وجود أي فرد تابع للحوثيين وقوات صالح بداخلها".

من جهة أخرى ، أعلن علي الأحمدي الناطق الرسمي باسم المقاومة الشعبية في عدن ، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" إن المقاومة استكملت السيطرة على محافظة لحج الثلاثاء ، بإشراف وقيادة المنطقة العسكرية الرابعة بعد عملية مخطط لها بعناية لتنضم لحج إلى عدن والضالع وتصبح ثالث محافظة محررة.

وفيما يتعلق بالأسرى الذين كانوا محتجزين في قاعدة العند ، أشار الأحمدي إلى أن الحوثيين وقوات صالح قاموا بنقلهم إلى السجن المركزي في صنعاء ووضعهم في زنازين خاصة بالسجناء السياسيين وتقييدهم ومعاملتهم معاملة سيئة.

وقال :"مجلس قيادة المقاومة في عدن يحمل المليشيات الحوثية كامل المسؤولية عن سلامة المعتقلين والمختطفين ويدعوهم إلى إحسان معاملتهم وفق القيم الإسلامية والإنسانية تماما كما يتم معاملة أسراهم في أماكن الاحتجاز في عدن".

وكان المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العميد أحمد عسيري أعلن في تصريحات صحفية سابقة عن وجود العديد من المحتجزين المدنيين بداخل قاعدة العند.

من جهة أخرى قتل عدد من المسلحين "الحوثيين" وجرح عدد آخر، صباح الأربعاء، في هجوم شنه مسلحو "المقاومة الشعبية" الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي غربي محافظة إب وسط البلاد، حسب مصدر في المقاومة.

وقال المصدر "إن مسلحي المقاومة هاجموا عربة عسكرية تقل عددا من مسلحي الحوثي في منطقة الخميس غربي إب ما أسفر عن مقتل وإصابة من فيها"، دون ذكر رقم محدد. وأضاف أن مسلحي "المقاومة" تمكنوا من الانسحاب بسلام بعد الهجوم المسلح.

ولم يتسن التأكد مما ذكره المصدر من مصدر مستقل، كما لم يتسنّ أخذ تعليق فوري من جماعة "الحوثي" التي ترفض عادة الإفصاح عن حصيلة خسائرها في مثل هذه العمليات.

وسبق أن سقط قتلى وجرحى من مسلحي "الحوثي" في عدة عمليات مماثلة خلال الأيام والأسابيع الماضية في محافظة إب.

1