المكسيك تعتزم عودتها إلى بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد

الثلاثاء 2013/08/27
هنالك توجه إلى إدراج جائزة المكسيك في روزنامة 2014

لندن- من المنتظر أن تسجل المكسيك عودتها إلى بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد للمرة الأولى منذ 1992، حسب ما كشف مصدر مسؤول مطلع لموقع "أوتوسبورت" المتخصص.

ورغم أن فرق البطولة لم تحصل حتى الآن على نسخة من الروزنامة المبدئية لموسم 2014، فإن مصادر إعلامية أكدت أن البريطاني بيرني إيكليستون، مالك الحقوق التجارية لبطولة العالم، في طريقه لتوقيع اتفاق مع حلبة مكسيكو سيتي لكي تستضيف إحدى مراحله الموسم المقبل. وتجدر الإشارة إلى أنه من المتوقع إقامة السباق المكسيكي مباشرة بعد أو قبل جائزة الولايات المتحدة على حلبة أوستن (تكساس).

ومع التخلي عن فكرة إقامة جائزة المكسيك في كانكون، يتولى تافو هيلموند الذي يقف خلف إدراج سباق أوستن على الروزنامة اعتبارا من الموسم الحالي، مهمّة الترويج لحلبة مكسيكو سيتي. ويعمل هليموند بالتنسيق والتعاون مع رجلي الأعمال المكسيكيين اليخاندرو سوبيرون واللبناني الأصل كارلوس سليم ضومط، نجل الرجل الأغنى في العالم لعام 2013 كارلوس سليم.

وسبق لسليم الذي يشغل أحد المناصب العشرة في مجلس إدارة الاتحاد الدولي للسيارات "فيا"، أن توقع في وقت سابق من العام الحالي عودة المكسيك إلى الروزنامة العالمية، قائلا: "أعتقد أن هناك إمكانية لإقامة المزيد من السباقات في الأميركيتين وأعتقد أن المكسيك هي المكان المناسب".

وتابع سليم قوله "اوتو" الصادرة عن الاتحاد الدولي للسيارات: "إنه بلد مستقر، اقتصادنا في وضع جيد ونملك سائقين (سيرخيو بيريز واستيبان غوتييريس) بإمكانهما تعزيز الحضور والحماس الجماهيري". ومن المنتظر أن تمنح حلبة مكسيكو سيتي مقعدا في الروزنامة المبدئية بانتظار وضع اللمسات الأخيرة على العقد التجاري والانتهاء من الأعمال فيها.

ولن تكون مكسيكو سيتي الجديد الوحيد لروزنامة 2014 التي سيتم الإعلان عنها في أيلول/سبتمبر المقبل، إذ تتجه النية حاليا إلى إدراج شبه أكيد لسباقين، الأول في روسيا ومقرر على حلبة مدينة سوتشي التي تستضيف دورة الألعاب الأولمبية الشتوية العام المقبل أيضا، والثاني في النمسا التي تعود مجددا إلى بطولة الفئة الأولى من بوابة حلبة ريد بول رينغ (أي 1 رينغ سابقا) التي تم تجديدها بالكامل من طرف الملياردير ديتريخ ماتشيتز.

وتم إلغاء جائزة الهند الكبرى من روزنامة 2014، كما يحوم الشك حول إدراج جائزة الأميركيتين على الروزنامة للمرة الأولى بسبب عدم انطلاق الأعمال بحلبة بورت امبيرييل ستريت سوركت في نيوجيرزي، كما هناك احتمال أن يستبعد سباق كوريا الجنوبية.

22