المكسيك في ربع نهائي الكأس الذهبية بأداء متواضع

السبت 2017/07/15
مجموعة منسجمة

دنفر (الولايات المتحدة)- حقق المنتخب المكسيكي ترشحه لربع نهائي الكأس الذهبية 2017 لمنطقة الكونكاكاف (أميركا الشمالية والوسطى والبحر الكاريبي) رغم تعادله السلبي مع نظيره الجامايكي في دنفر بولاية كولورادو الأميركية ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة.

واتسمت مباراة المنتخب المكسيكي ونظيره الجامايكي التي احتضنها ملعب سبورتس أوثوروتي فيلد باللعب الهجومي رغم الكم الهائل من الهجومات الذي لم يترجم إلى أهداف حقيقية، حيث ظل اللعب منحصرا في وسط الميدان. وبالتعادل السلبي تواصل المكسيك تربعها على صدارة المجموعة الثالثة قبل جولة واحدة من انتهاء دور المجموعات.

وتتصدر المكسيك حاملة اللقب ترتيب المجموعة الثالثة برصيد 4 نقاط بفارق الأهداف أمام جامايكا مقابل 3 نقاط للسلفادور التي تغلبت على كوراساو في هذه الجولة بهدفين نظيفين سجلهما جيرسون ماين ورودولفو زيلايا.

وضمن المنتخب المكسيكي الذي فاز في مباراته الأولى على منتخب السلفادور بنتيجة 3-1، عمليا إحدى بطاقتي التأهل المباشر كونه سيواجه في الجولة الأخيرة الاثنين المقبل منتخب كوراساو الذي يشارك في المسابقة لأول مرة.

ومن جانبها تلعب جامايكا التي تغلبت في الجولة الأولى على كوراساو 2-0، مع السلفادور ولن تؤثر نتيجة هذه المباراة على تأهل المكسيك إلا في حال حصول معجزة تتمثل في خسارتها أمام كوراساو بكم هائل من الأهداف. ويتأهل أول وثاني كل مجموعة من المجموعات الثلاث مع صاحبي أفضل مركز ثالث إلى دور الربع النهائي.

أداء المكسيك لم يكن مقنعا حتى في المباراة الأولى وكادت تخسر اللقاء الثاني الذي كان بمثابة إعادة لنهائي 2015

حاملة اللقب

تدافع المكسيك عن لقبها بتشكيلة احتياطية في ظل إراحة اللاعبين الأساسيين بعد مشاركتهم خلال الشهر الماضي في كأس القارات بروسيا وغياب مدربهم الكولومبي الموقوف خوان كارلوس أوسوريو.

ولم يكن أداء المنتخب المكسيكي مقنعا حتى في المباراة الأولى وكاد يخسر اللقاء الثاني الذي كان بمثابة إعادة لنهائي 2015 الذي فازت فيه المكسيك على جامايكا 3-1، رغم أن متابعات أونيل فيشر ودارن ماتوكس كانت في الشوط الأول أكثر تركيزا. وسنحت للمكسيكيين فرصة وحيدة في الشوط الأول من رأسية إريك توريس لكن القائم الأيسر الجامايكي تدخل وحرمه من التسجيل، وأخرى في الثاني عبر إلياس هرنانديز بتسديدة بعيدة.

وكان المنتخب المكسيكي بقيادة المدرب أوسوريو قد استهل مشاركته بتحقيق نتيجة إيجابية في مباراته الأولى. وقال خيسوس كرونا، حارس المنتخب المكسيكي في تصريحات تلفزيونية عقب اللقاء الأول، “نحن سعداء للغاية بهذه البداية الجيدة إنها تبعث على الهدوء بعد الظروف التي مررنا بها مؤخرا”، في إشارة إلى الانتقادات التي وجهت إلى المنتخب المكسيكي بعد حلوله في المركز الرابع خلال بطولة كأس القارات الأخيرة. وأضاف “الفريق لعب بشكل رائع وهذا هو الهدف، لكننا ندرك أنه أمامنا مباراة معقدة أمام جامايكا”.

حلم سانشيز

علق أسطورة المكسيك وريال مدريد هوغو سانشيز على أداء المنتخب الحالي وقال إن أحد أحلامه التي لم تتحقق كان الفوز بكأس العالم مع منتخب بلاده كمدرب. وذكر سانشيز (59 عاما) أنه خلال الفترة التي تولى فيها تدريب منتخب المكسيك لم يكن مدعوما من قبل إداريي الاتحاد، في تلميح إلى الكولومبي أوسوريو.

وأشار إلى أن حلمه كان في قيادة المنتخب إلى التأهل لمونديال جنوب أفريقيا 2010 والوصول إلى الدور الرابع ليعود في نسخة 2014 ويكرر الأمر وربما يصل إلى النهائي على أن يفوز باللقب في 2018.

وقال سانشيز أيضا “هذا كان مشروعا مدته 12 عاما، وكان حلمي كمدرب، لكن لم أحظ بدعم من الإداريين ولم أجد صبرا على عكس ما حدث مع مدربين غير مكسيكيين”. وتابع اللاعب السابق “سأتوقف عن التدريب في عمر الـ65 عاما، لهذا لن أحقق حلمي”.

23