المكفوفون "يبصرون" على الشبكات الاجتماعية

الأربعاء 2016/04/06
يمكن للمستخدم الكفيف الاستماع إلى النص

لندن – بدأ موقع فيسبوك في استخدام تقنية جديدة يمكنها أن تساعد فاقدي البصر على الاستمتاع بالصور وما تحويه من تفاصيل. ويستخدم الموقع نوعا من الذكاء الاصطناعي يسمح للكومبيوتر أو المحمول بالتعرف على تفاصيل الأشياء في الصور ثم وصفها صوتيا.

وقال مدير قسم المستخدمين في فيسبوك مات كينغ إن الميزة الجديدة ستسمح للمستخدمين فاقدي البصر باستخدام الموقع بنفس الإمكانات التي يحصل عليها المبصرون.

وتمت تجربة التقنية الجديدة أولا على هواتف آبل الذكية التي تستخدم برنامج “أي أو إس” كنظام للتشغيل باللغة الإنكليزية مع وجود شاشة حساسة تعمل باللمس. ويتبادل المستخدمون نحو ملياري صورة على فيسبوك يوميا.

ويعمل فيسبوك حاليا على توسيع مجال عمل التقنية ليشمل برامج تشغيل أخرى ولغات أخرى غير الإنكليزية. وتؤكد إدارة فيسبوك أنها تعمل أيضا على تجنب الألفاظ النابية أو الإشارات المحرجة لدى وصف ما تحتويه الصور.

ويأتي ذلك بعد نحو أسبوع من قيام شركة مايكروسوفت بتقديم برمجة جديدة تسمح للتطبيقات بالرؤية والسماع والتحدث لتقييم حاجات المستخدمين والعمل على تلبيتها.

وتؤكد مايكروسوفت أن التقنية الجديدة ستسمح لفاقدي البصر بالتعرف على ما يجري حولهم من خلال تطبيقات ذكية تدرك التطورات في محيط المستخدم وتقدم له وصفا صوتيا.

كما أضاف موقع تويتر الأسبوع الماضي خاصية جديدة تتيح لذوي الإعاقة البصرية التعرف على الصور التي ينشرها مستخدمو الموقع من خلال السماح للمستخدمين بإضافة وصف نصي للصورة إليها، حيث يمكن للمستخدم الكفيف الاستماع إلى النص.

ونقل موقع “بي سي ماغازين” المتخصص في موضوعات التكنولوجيا عن تود كلوتس كبير المهندسين في الموقع قوله إن “الصور كانت في صميم بعض الأحداث الكبرى على تويتر. وكجزء أساسي من خبرة تويتر، فإنه من المهم أن يكون في مقدور أي مستخدم الوصول إلى الصور التي يتم نشرها على الموقع”.

ويمكن تفعيل الخاصية من خلال خيار “إنشاء وصف للصورة” الذي يمكن الوصول إليه من خلال إعدادات تطبيق تويتر.

وبعد تفعيل الخاصية سيظهر زر “إضافة وصف” في كل مرة يضيف فيها المستخدم صورة إلى حسابه على موقع التواصل الاجتماعي حيث يمكنه إضافة نص وصفي للصورة في حدود 420 حرفا كحد أقصى وهو ما يعني ضرورة أن يكون الوصف موجزا.

19