الملتقى الإعلامي الخليجي يهتم بالأمن

الخميس 2013/09/26
البحرين عاصمة للإعلام العربي للعام 2013-2014

المنامة- تنطلق، يومي 30 سبتمبر والأول من أكتوبر 2013، أعمال منتدى الخليج الأول للإعلام بالعاصمة البحرينية المنامة، متناولًا موضوع «وسائل الإعلام والاتصال والأمن القومي» بمشاركة أكثر من 150 شخصية إعلامية خليجية.

وأكد علي محمد الرميحي، رئيس هيئة شؤون الإعلام في البحرين، أهمية المنتدى في تبادل الأفكار بين الخبراء والمختصين في مجال الإعلام والاتصال، «تفعيلًا لاستراتيجية العمل الإعلامي المشترك لدول مجلس التعاون الخليجي للسنوات 2010-2020 في تعزيز التعاون والتنسيق بين وسائل الإعلام والاتصال الخليجية لحماية الأمن القومي وتحصين مجتمعاتنا ضد كل ما يهدد تماسكها وأمنها واستقرارها من عنف وإرهاب وحملات تضليل وتزييف إعلامي».

ولفت إلى أن انعقاد الملتقى الخليجي في هذا التوقيت الحساس يعكس طبيعة القضايا والمحاور المطروحة على جدول الأعمال، «إذ تشهد المنطقة العربية تحديات سياسية وأمنية تفرض على الإعلام الإقليمي والدولي ضرورة عرض الحقائق ونشر الأخبار والمعلومات على أسس من المهنية والمصداقية والموضوعية».

ويتزامن انعقاد الملتقى مع اختيار مملكة البحرين عاصمة للإعلام العربي للعام 2013-2014.

وأكد الرميحي أهمية عقد هذه الملتقيات الإعلامية في ترسيخ الضوابط المهنية والأخلاقية في العمل الإعلامي، بموجب المواثيق الإعلامية والحقوقية العربية والدولية التي تدعم حرية الرأي والتعبير المسؤولة، وتستهدف نشر قيم التسامح والحوار البناء، ونبذ أي دعوات تحريضية من شأنها إثارة الفرقة والكراهية أو العداوة والتطرف والإرهاب.

وقال يوسف محمد، رئيس اللجنة المنظمة للملتقى إن الجلسة الأولى ستستعرض موضوع «وسائل الإعلام بين الحق في ممارسة المهنة وحدودها في الالتزام بالحفاظ على الأمن القومي»، أما الجلسة الثانية فستتناول «وسائل التواصل الاجتماعي بين حرية الرأي والتعبير والحفاظ على الأمن القومي».

وستتناول الجلسة الثالثة بالرصد والتحليل «المحتوى الإلكتروني في وسائل التواصل الاجتماعي».

أما الجلسة الرابعة والأخيرة، فسيتم تخصيصها لمناقشة مسألة «التشريعات الإعلامية بين ضمان حرية الرأى والتعبير والحفاظ على الأمن القومي»، بمشاركة وزراء الإعلام بدول مجلس التعاون.

18