الملكي أمام اختبار محفوف بالمخاطر

الجمعة 2014/01/31
زملاء رونالدو لتشديد الخناق على صاحبي الصدارة

مدريد- لم يخسر ريال مدريد في آخر 11 مباراة وقلص الفارق مع برشلونة وأتليتيكو مدريد صاحبي الصدارة إلى نقطة واحدة، لكنه سيخوض اختبارا محفوفا بالمخاطر عندما يلعب في ضيافة أتلتيك بيلباو في دوري الدرجة الأولى الأسباني لكرة القدم، يوم الأحد المقبل.

ويحتل بيلباو – الموجود في إقليم الباسك ويسعى دائما إلى التفوق على الفرق القادمة من العاصمة – المركز الرابع بفضل سجله الرائع على أرضه بفوزه 11 مرة وتعادله مرتين أمام مشجعيه المتحمّسين.

وبيلباو هو الوحيد الذي ألحق الخسارة ببرشلونة حامل اللقب في الدوري هذا الموسم، عندما فاز عليه 1-0 في ملعب “سان ماميس” مطلع ديسمبر الماضي، وربما تصبح مهمة الريال أكثر صعوبة في ظل خروج منافسه من الكأس أمام أتليتيكو مدريد.

ولم يتعرض تقريبا فريق المدرب كارلو أنشيلوتي لاختبار صعب في الدوري منذ فوزه قرب النهاية 3-2 على فالنسيا في نهاية الشهر الماضي، لكن خروجه بالنقاط الثلاث سيمنحه دفعة كبيرة قبل خوض المراحل الحاسمة في الدوري والكأس ودوري أبطال أوروبا. وربما تتسبب الخسارة في تأخر ريال بفارق أربع نقاط عن القمة وتوقف مسيرته الرائعة في الفترة الأخيرة.
المهمة لن تكون سهلة أمام برشلونة وأتلتيكو اللذين يتقاسمان الصدارة برصيد 54 نقطة من 21 مباراة متقدمين بنقطة وحيدة على الريال

وقال أنشيلوتي “المباراة مهمة جدّا وصعبة جدّا لأن أتلتيك يلعب بشكل رائع في الوقت الحالي والجميع يعرف أن اللعب في ملعب سان ماميس ليس سهلا”. وأضاف مدرب تشيلسي وميلان السابق “لكننا سنخوض المباراة في توقيت جيّد ولدينا ثقة ورغبة في بذل قصارى جهودنا من أجل الفوز”. وربما يفتقد ريال جهود الويلزي غاريث بيل أغلى لاعب في العالم.

وقال أنشيلوتي، إنه إذا لم يتمكن من المشاركة (بيل)، فإنه من المرجح أن يدفع بالمهاجم خيسي إلى جانب كريستيانو رونالدو أفضل لاعب في العالم وهداف الدوري الأسباني والفرنسي كريم بنزيمة.

ولن تكون المهمة سهلة أمام برشلونة وأتلتيتكو اللذين يتقاسما الصدارة برصيد 54 نقطة من 21 مباراة متقدمين بنقطة واحدة على ريال. وعاد برشلونة وأتليتيكو إلى الانتصارات في الجولة الماضية، بعدما تعادل كل منهما في مباراتين متتاليتين.

وسيلعب برشلونة على أرضه مع فالنسيا، السبت، بينما يلعب أتليتيكو على أرضه مع ريال سوسيداد صاحب المركز السادس، يوم الأحد. وفالنسيا هو آخر فريق يحرز لقب الدوري الأسباني بخلاف ريال وبرشلونة عندما فعل ذلك في 2004، لكن المشاكل المادية أثّرت عليه وأجبرته على بيع العديد من لاعبيه في الوقت الذي يحاول فيه هذا الموسم، التأهل إلى كأس الأندية الأوروبية.

23