الملكي يجدد اللقاء بالفرق العربية

حامل اللقب يسعى إلى رفع رصيده لـ4 بطولات في تاريخ مشاركاته بمونديال الأندية، ليصبح النادي الأكثر تتويجا بهذه المسابقة.
السبت 2018/12/22
مهمة صعبة لمدرب الملكي

دبي – ضرب ريال مدريد الإسباني، موعدا جديدا ضد الفرق العربية، خلال مسيرته في كأس العالم للأندية، حينما يلتقي السبت المقبل، بنظيره العين الإماراتي في نهائي بطولة 2018، المقامة حاليا في الإمارات. ويسعى حامل اللقب آخر عامين، نحو التتويج الثالث تواليا، ليرفع رصيده لـ4 بطولات في تاريخ مشاركاته بمونديال الأندية، ليصبح النادي الأكثر تتويجا بهذه المسابقة.

بينما حقق العين، ممثل البلد المستضيف، إنجازا تاريخيا بالتأهل للنهائي، بعد عبوره عقبة ريفر بليت الأرجنتيني، ليصبح أول فريق إماراتي وثاني فريق عربي يصل لهذا الدور بعد الرجاء المغربي. وواجه الميرنغي 3 أندية عربية خلال مشاركاته في مونديال الأندية، وحقق الانتصار في كل المباريات، وهي كالآتي، أول مواجهة لريال مدريد ضد الفرق العربية، كانت ضد النصر السعودي في نسخة عام 2000، حيث كان نظام البطولة من مجموعتين.

ضمن دور المجموعات لنسخة عام 2000، خاض ريال مدريد ثاني مبارياته ضد الفرق العربية أمام الرجاء المغربي، الذي قدم مباراة أكثر من رائعة، وخسر بنتيجة (2-3). المباراة الأخيرة لريال مدريد، كانت ضد فريق الجزيرة الإماراتي، في نصف نهائي نسخة 2017، وحقق أيضا الانتصار بنتيجة (2-1).

وقدم فريق الجزيرة مباراة مميزة، وأنهى الشوط الأول متقدما بهدف نظيف، سجله رومارينيو، قبل أن ينجح الملكي في تسجيل هدفين في الشوط الثاني بأقدام كريستيانو رونالدو وغاريث بيل. وتألق علي خصيف حارس مرمى الجزيرة بشكل أكثر من رائع طوال البطولة، وأمام ريال مدريد، قبل أن يخرج للإصابة، حيث لم يستقبل أي هدف.

22