الملك سلمان يزور إندونيسيا ثاني محطات جولته الآسيوية

الأربعاء 2017/03/01
الرحلة الضخمة

جاكرتا- هبطت طائرة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، الأربعاء في قاعدة جوية بالعاصمة الإندونيسية جاكرتا في مستهل جولة تستغرق شهرا في آسيا.

وقال السفير السعودي لدى إندونيسيا إن هذه أول زيارة لعاهل سعودي خلال نحو خمسة عقود وإنها ستشهد توقيع اتفاق لمكافحة الإرهاب.

وزاد القلق الأمني في إندونيسيا بعد أن وقعت في العام الأخير هجمات ألقي باللوم فيها على أنصار تنظيم الدولة الإسلامية.

ونشرت إندونيسيا 9000 من أفراد الشرطة والجيش لتأمين الزيارة التي تستمر 12 يوما وهي أطول مرحلة في جولة الملك سلمان.

وكان سفير المملكة لدى إندونيسيا قد ذكر الثلاثاء أن اتفاقا لمحاربة الإرهاب سيكون محور ما يصل إلى عشر اتفاقات سيجري التوقيع عليها عندما يزور العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز إندونيسيا.

وكان الملك سلمان بدأ الأحد جولة آسيوية تستمر شهرا لتعزيز العلاقات والبحث عن فرص للاستثمار. وقد وصل الملك إلى إندونيسيا برفقة وفد يتكون من حوالي 1500 شخصا.

وستكون هذه الزيارة التي يطلق عليها "الرحلة الضخمة" أول زيارة لملك سعودي إلى إندونيسيا منذ نحو خمسين عاما.

وقال أسامة محمد عبدالله الشعيبي سفير السعودية لدى إندونيسيا إنه إضافة إلى رحلة تستغرق بضع ساعات إلى سلطنة بروناي سيمكث الملك سلمان في إندونيسيا حتى 12 مارس وسيقضي فترة طويلة في منتجع بالي.

وقال الشعيبي "نعلم أن إندونيسيا عانت من تفجيرات وإرهاب" مشيرا إلى تنظيم الدولة الإسلامية بسبب "فكره المختلف" وعدم احترامه لحياة الإنسان.

وتابع "سنتعاون مع الإندونيسيين في هذا المجال، يمكننا تبادل المعلومات والخبرات ويمكننا هزيمة هؤلاء الناس". وتشعر السلطات في إندونيسيا بقلق متزايد بعد سلسلة هجمات خلال العام المنصرم ألقي باللوم فيها على مؤيدين للتنظيم المتشدد.

المدارس الإسلامية

وكانت الشرطة الإندونيسية قد قتلت متشددا الاثنين بعد أن فجر قنبلة صغيرة في مدينة باندونج بجاوة الغربية. وقال الشعيبي إن عسكريين سعوديين وإندونيسيين يتدربون في كل من البلدين لمحاربة الدولة الإسلامية.

وأضاف أن السعودية تهدف إلى فتح المزيد من المدارس الإسلامية في إندونيسيا التي ستعلم الدين باللغة العربية وستزيد من عدد المنح الدراسية.

وتأتي زيارة الملك سلمان في الوقت الذي يزيد فيه نفوذ جماعات إسلامية واتخاذ زعماء مسلمين موقفا أكثر تشددا تجاه قضايا إسلامية الأمر الذي يتعارض مع ما يعرف باللغة المحلية "بإسلام نوسانتارا" الذي يدعو للتراحم ونبذ العنف والتعايش مع الأديان الأخرى.

ويدعم ذلك تزايد الميل إلى الفكر المحافظ بين الإندونيسيين وهو الأمر الذي يرجعه محللون في جانب منه إلى أموال السعودية التي تدفقت على البلاد خلال العقود المنصرمة لبناء مساجد ومدارس وجامعات.

وقال الشعيبي إن الزيارة يمكن أيضا أن تضع الأسس لمشاريع تطوير في مجال النفط والغاز كما يمكن أن تروج للسياحة.

25 مليار دولار

وقال الشعيبي إن شركة أرامكو السعودية العملاقة للنفط، ولها اتفاق قائم حاليا مع شركة برتامينا الإندونيسية للطاقة حجمه خمسة مليارات دولار لتطوير مصفاة في جاوة الوسطى، قد توقع هذا العام المزيد من المشاريع المعروضة من برتامينا.

وكان مسؤولون إندونيسيون قالوا إن الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو يأمل أن تجلب زيارة الملك استثمارات تصل إلى 25 مليار دولار.

وقال الشعيبي إنه خلال زيارته إلى إندونيسيا سيرافق الملك أكثر من 900 شخص بينهم وزراء وأمراء وخدم عاملون.

وأضاف أن الملك سيزور جاكرتا وقصر الرئاسة في مدينة بوجور الواقعة جنوبي العاصمة وسيقضي الجزء الأخير من رحلته إلى إندونيسيا في بالي. وتابع أن إندونيسيا ستخصص تسعة آلاف فرد أمن على الأقل لتأمين وفد الملك.

1