الملك سلمان يطمئن السعوديين بشأن الإصلاح والأمن وتراجع أسعار النفط

الأربعاء 2015/03/11
الملك سلمان يشدد على حفظ أمن واستقرار المملكة

الرياض - توجّه العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز أمس بكلمة إلى مواطنيه شرح فيها الخطوط العريضة لنهجه السياسي في قيادة المملكة وطمأنهم بشأن تواصل مسيرة التطوير والإصلاح واستقرار البلاد. وتعهد بالحد من تأثيرات تراجع أسعار النفط على التنمية.

وقال الملك سلمان في كلمته إنه وضع نصب عينيه مواصلة العمل على الأسس الثابتة التي قامت عليها المملكة منذ توحيدها. وتعهد بالحفاظ على وحدة البلاد وتثبيت أمنها واستقرارها ومواصلة البنـاء وإكمـال ما أسسـه سابقـوه من ملـوك والسعي المتـواصل نحـو التنميـة الشاملـة المتكاملـة والمتوازنـة.

وتوجه إلى السعوديين بالقول «إن كل مواطن في بلادنا وكل جزء من أجزاء وطننا الغالي هو محل اهتمامي ورعايتي فلا فرق بين مواطن وآخر، ولا بين منطقة وأخرى».

كما أكد حرصه على التصدي لأسباب الاختلاف ودواعي الفرقة والقضاء على كل ما من شأنه أن يضر بالوحدة الوطنية.

وفي شأن لصيق بمعيش المواطنين قال العاهل السعودي إنه أكّد على جميع المسؤولين وبخاصة مجلس الشؤون السياسية والأمنية ومجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، بمضاعفة الجهود للتيسير على المواطنين، والعمل على توفير سبل الحياة الكريمة لهم، مضيفا: «أخاطب الوزراء والمسؤولين في مواقعهم كافة أننا جميعا في خدمة المواطن الذي هو محور اهتمامنا، وقد وجهنا بمراجعة أنظمة الأجهزة الرقابية بما يكفل تعزيز اختصاصاتها والارتقاء بأدائها لمهامها ومسؤولياتها، ويسهم في القضاء على الفساد ويحفظ المال العام ويضمن محاسبة المقصرين».

وطمأن الملك سلمان مواطنيه بشأن استقرار البلاد قائلا: «نقول لأبنائنا وبناتنا ولكل من يقيم على أرضنا إن الأمن مسؤولية الجميع ولن نسمح لأحد أن يعبث بأمننا واستقرارنا».

ولم يغفل الملك سلمان ما يساور السعوديين من قلق بشأن تراجع أسعار النفط، مؤكدا في كلمته «أن ما يمر به سوق البترول من انخفاض للأسعار، له تأثير على دخل المملكة، إلاّ أننا سنسعى إلى الحد من تأثير ذلك على مسيرة التنمية، وستستمر عمليات استكشاف البترول والغاز والثروات الطبيعية الأخرى».

3