الملك سلمان يقيل وزير الصحة بعد مشادة مع مواطن

الأحد 2015/04/12
الملك سلمان يعد بعلاج العديد من القضايا الهامة في المملكة

الرياض- أعفى العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز وزير الصحة أحمد الخطيب من منصبه ليكون ثاني وزير يتعامل مع قضايا الرعاية الاجتماعية يعفى من منصبه في غضون شهر ضمن خطوات إعادة تشكيل مجلس الوزراء منذ تولي الملك عرش البلاد.

وقالت وكالة الأنباء السعودية أمس السبت إن الملك سلمان أمر بتكليف وزير الدولة محمد بن عبدالملك بن عبدالله آل الشيخ بمهام وزير الصحة بالإنابة.

وقد أعفي أحمد بن عقيل الخطيب من منصبه بعد 10 أسابيع من تعيينه. وجاء في الأمر الملكي الذي نشرته الوكالة أنه "يعفى أحمد بن عقيل الخطيب وزير الصحة من منصبه".

وفيما لم يذكر البيان سبب الإعفاء، أكد نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي أن قرار الإعفاء جاء بسبب مشاداة وزير الصحة مع مواطن قبل أيام ، خلال طلب المواطن نقل والده لأحد المستشفيات بالرياض وإصراره على ذلك.

وتناقل مرتادو مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو للنقاش الحاد الذي دار بين الطرفين، والذي أصر خلاله الخطيب على عدم تجاوز اللوائح، مؤكدا أن المريض سيعامل حسب النظام والإمكانية، فيما طالبه المواطن قبل أن يتركه بالاهتمام بالأخطاء الطبية وبمرافق المنشآت الصحية.

وكان العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، قد أعفى في 11 مارس الماضي وزير الإسكان شويش بن سعود ضويحي الضويحي من منصبه، وذلك بعد 6 أسابيع من إعادة تعيينه في المنصب.

وأصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، الخميس 29 يناير الماضي، 34 أمراً ملكياً تضمن أحدها إعادة تشكيل مجلس الوزراء، في واحد من أكبر التغييرات الوزارية في تاريخ المملكة، أقال بموجبه 6 وزراء عينهم الملك السعودي الراحل الملك عبدالله بن عبدالعزيز قبل نحو 5 أسابيع من وفاته، وكان الخطيب من بين الوزراء الجدد.

كما أعاد الملك تشكيل الهيكل الإداري للدولة بإلغاء عدد من اللجان وتشكيل مجلسين أحدهما للشؤون السياسية والآخر للشؤون الاقتصادية.

وتندرج قضايا الرعاية الاجتماعية مثل نقص المساكن والتوزيع غير المتكافئ للرعاية الصحية والبطالة بين القضايا السياسية الرئيسية في المملكة.

ومنذ توليه عرش البلاد بدا الملك سلمان عازما على علاج تلك القضايا بحسم. وفي الشهر الماضي وافق مجلس الوزراء على فكرة فرض رسوم على الأراضي غير المطورة داخل النطاق العمراني للمدن بهدف توفير المزيد من المعروض من الأراضي في السوق والحد من أزمة المساكن.

1