المملكة العربية السعودية تحتفي بالذكرى التاسعة للبيعة

الأحد 2014/04/27
انجازات سعودية متميزة تحت حكم الملك عبدالله بن عبدالعزيز

الرياض - أحيت المملكة العربية السعودية، أمس، الذكرى التاسعة لتولي خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود مقاليد الحكم في البلاد.

وتأتي هذه المناسبة في وقت تشهد فيه المملكة عملية ضخ دماء جديدة في أعلى المناصب القيادية في المملكة تجسدت في تولي أحفاد الملك عبدالعزيز مناصب عليا.

ومنذ أن تمت مبايعة الملك عبدالله بن عبدالعزيز في 26 يونيو 1426هـ، الموافق لـ 1 آب (أغسطس) 2005، حصدت المملكة نجاحات هامة شملت مختلف الميادين والقطاعات.

فعلى الصعيد المحلي عملت السعودية خلال السنوات الماضية على تطوير الأنظمة وتحديث الأجهزة ومؤسسات الدولة، وتدشين مئات المشاريع التعليمية والصحية والتنموية في مختلف أنحاء المملكة، فيما يشهد العالم أزمات مالية كادت أن تطيح بأعتى الدول الاقتصادية.

إقليميا اتسمت سياسة الملك بالاعتدال ونبذ التطرف بكافة أشكاله، ما جعل المملكة اليوم تحتل مكانة هامة جعلها مرجعا ومحورا رئيسيا في عديد القضايا الإقليمية وحتى الدولية.

وفي كلمة له بهذه المناسبة قال الأمير سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع: “عامًا بعد عام نشهدُ إضافة المزيد من الإنجازات المتميزة، سعيًا لخدمة المواطنين ورفاهيتهم، كما تتوالى المواقف الحكيمة الجريئة والشجاعة لخادم الحرمين الشريفين تجاه القضايا العربية والإسلامية، ويواصل بالصدق والصراحة ذاتها نهجه المنحاز للحق من دون مجاملة أو مهادنة، وفي مناصرة القضايا العادلة في العالم”.

من جانبه قال عضو مجلس الشورى نايف بن مرزوق الفهادي إن ذكرى البيعة فرصة “لنستذكر الإنجازات التي شهدتها السنوات التسع الماضية من عهد خادم الحرمين الشريفين في شتى المجالات”.

وأشار الفهادي إلى إن إنجازات خادم الحرمين الشريفين تأتي استكمالاً لما بدأه الملك المؤسس حيث تؤكد رسوخ العقيدة التي يسير عليها الحكم في هذا الوطن بالتمسك بالشريعة الإسلامية والسعي نحو رفعة أبناء الوطن.

واعتبر عضو مجلس الشورى أن عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز شهد إنجازات تنموية تستحق التوقف عندها ومضاعفة العمل لاستثمارها نحو تحقيق رؤية الملك الذي رسم هذه الإنجازات وتابع تنفيذها.

3