المنافسة الإقليمية هدف جديد لصناع الإعلام المصري

الأربعاء 2016/11/02
صناعة صورة جديدة للإعلام

القاهرة - ينطلق مؤتمر صناعة الإعلام، ضمن فعاليات مؤتمر “الصورة ـ مصر”، في 13 من شهر نوفمبر، ويضم أكبر تجمع من صانعي الإعلام والأفلام والمسلسلات من الأفراد والشركات، ليشكل أكبر حدث لصناعة الإعلام في مصر وأفريقيا، بحسب القائمين على المؤتمر.

ويهدف الحدث الإعلامي إلى تبادل الخبرات والنقاشات بين جميع الأطراف المعنية ونقل رؤى المحترفين وتجاربهم إلى شباب الإعلام الذين يبدؤون حياتهم في كل المجالات المتعلقة بوسائل الإعلام سواء المرئية أو المسموعة أو مواقع التواصل الاجتماعي.

ويعتبر المؤتمر فرصة للمنتجين وصناع الإعلام لاكتشاف مواهب جديدة، ووضعهم على طريق الاحتراف في المجال الإعلامي.

وقال محمد عبدالوهاب، صاحب فكرة المؤتمر وأحد المنظمين، “إن النجاح الكبير الذى شهده مؤتمر الصورة ـ مصر في العامين الماضيين، جعلنا نثق بأن إطلاق مؤتمر صناعة الإعلام هذا العام سيجد صداه، وسيحقق المردود منه؛ حيث سيضم العديد من الأسماء الشهيرة والأساتذة في هذا المجال من جميع أنحاء العالم”.

وأضاف عبدالوهاب أن المؤتمر فرصة متميزة لكل من يريد التعلم والاستفادة من خلال الخبرات المشاركة في المؤتمر وورش العمل.

ويناقش المؤتمر حجم الإنتاج الإعلامي المصري ومقارنته إقليميا وكيفية الوصول بصناعة الإعلام إلى المنافسة على نطاق الشرق الأوسط وأفريقيا، في الوقت الذي بلغ حجم إنتاج نيجيريا 660 مليون دولار، وبلغت إيرادات المغرب أكثر من 2 مليار دولار، في حين تنافس مصر بحجم صناعة متواضع لا يتخطى الـ200 مليون دولار.

ويشهد سوق الإعلام تحالفات كبيرة بين شركات الإنتاج التلفزيوني والقنوات والصحف، ويطرح المؤتمر هذا الموضوع للمناقشة وهل سيؤثر بالإيجاب أو بالسلب على المشهد الإعلامي والتنافسية في الصناعة.

يذكر أن فعاليات “مؤتمر الصورة ـ مصر 2016” ينطلق للعام الثالث على التوالي بالقاهرة في الفترة من 12 إلى 14 نوفمبر الجاري. ويعد المؤتمر التجمع الأكبر في مجال التصوير والإعلام بحضور أكثر من 2000 من المصورين والمهتمين بصناعة الإعلام.

18