المنافسة الرقمية لن تجبر نيويورك تايمز على التخلي عن نسختها الورقية

الثلاثاء 2015/05/05
مارك تومسون: نعتقد أننا على المستوى الطباعي نقوم بعمل جيد بشكل أفضل من منافسينا

نيويورك - تواجه الصحف المطبوعة في شتى أنحاء العالم منافسة كبيرة مع العالم الرقمي من أجل المحافظة على بقائها، واضطرت على إثرها العديد من الصحف العالمية للاستغناء عن نسختها الورقية والاكتفاء بالنسخة الإلكترونية.

لكن مارك تومسون الرئيس التنفيذي لشركة نيويورك تايمز، يرى أنه رغم ما تمثله الصحافة الرقمية من مستقبل للشركة فإنها لن تتخلى عن الصحافة الورقية.

وقال تومسون في مقابلة صحفية “نحن مصممون على بذل كل ما في وسعنا لحماية الإعلانات المطبوعة، مضيفا “الإعلانات المطبوعة لن تكون جزءا من قصة نمو نيويورك تايمز لكن لأسباب اقتصادية من المهم جدا أن نحتفظ بها قدر استطاعتنا”.

وتعاني الصحيفة، مثل صحف أخرى في الولايات المتحدة، من ضغط كبير للبحث عن موارد جديدة للنمو في ظل تراجع عائدات الإعلانات المطبوعة واتجاه الإنفاق نحو الإعلانات الرقمية التي أصبحت أرخص سعرا وذات عائد جيد وأسرع. لكن العائد من الإعلانات المطبوعة لا يزال يمثل أكثر من ثلثي عائدات إعلانات الشركة.

وألغت الصحيفة مؤخرا قسمي (المنزل) و(السيارات) لكنها استحدثت في أبريل قسما شهريا للرجال يركز على الموضة واهتمامات الرجل.

كما أن الشركة وفقا لكلام تومسون “أعادت ببراعة إطلاق” مجلة نيويورك تايمز في فبراير الماضي. وأضاف أن المجلة وأيضا “تي: ذا نيويورك تايمز ستايل ماجازين” تزيد أرباحها.

ويعتبر تومسون أن “الصحافة الرقمية هي المجال الرئيسي للنمو. لكن ما يمكننا الاستثمار فيه هو ما أطلق عليه ‘جزر النمو’ أو ‘قطاعات النمو’ في جانب الطباعة’.. ونحن سنفعل ذلك”. وبينما لا يزال الطريق طويلا أمام الشركة فهو يعتقد أنها تقوم بعمل جيد لأنها لا تحافظ على نصيبها في سوق الإعلانات المطبوعة فحسب بل تزيده.

وتشير بيانات (التحالف من أجل تدقيق وسائل الإعلام) التي نشرت على موقع الشركة يوم الجمعة الماضي أن متوسط إجمالي التوزيع الرقمي للشركة من الاثنين إلى الجمعة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام حتى 31 مارس ارتفع بنسبة 14.2 بالمئة ليصل إلى 1.55 مليون. وارتفع التوزيع الإلكتروني يوم الأحد بنسبة 10.7 بالمئة ليصل إلى 1.48 مليون.

وكان متوسط التوزيع الورقي 625951 من الاثنين إلى الجمعة بتراجع قدره 6.8 بالمئة، و1.15 مليون ليوم الأحد بتراجع قدره 5.2 بالمئة.

وقالت الشركة في نتائج الربع الأول من العام إن مبيعات الإعلانات المطبوعة تراجعت بنسبة 11 بالمئة بينما زادت عائدات الإعلانات الرقمية 10.7 بالمئة.

وبلغت عائدات الإعلانات الرقمية لنفس الفترة 42.3 مليون دولار أو 28.2 بالمئة من إجمالي عائدات الإعلانات الذي بلغ 149.9 مليون دولار. وأكد الرئيس التنفيذي لشركة نيويورك تايمز “نعتقد أننا على المستوى الطباعي نقوم بعمل جيد بشكل أفضل من منافسينا”.

18