المناكفات السياسية تشل البرلمان العراقي

الأربعاء 2014/03/19
العراق يعيش حالة حرجة من التجاذب السياسي

بغداد - أعلن ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي مقاطعته لجلسات البرلمان إلى حين إدراج قانون الموازنة العامة على جدول أعماله.

ويعكس الخلاف حول البرلمان العراقي وأجندة أعماله، حالة التجاذب السياسي في العراق والذي بات يؤثر بشكل ملموس على حياة العراقيين بينما البلد يتمزّق بالعنف، ويتدرّج نحو حرب أهلية على خلفيات مناطقية وطائفية. ويشكو ساسة عراقيون مما يسمونه “تسلط” رئيس الوزراء على البرلمان ومحاولته فرض أجندة على أعماله معدّة وفق المصالح السياسية للمالكي.

وقال رئيس كتلة الائتلاف بالبرلمان النائب خالد العطية في مؤتمر صحافي عقده أمس إن “ائتلاف دولة القانون سيقاطع جلسات مجلس النواب بسبب عدم إدراج مشروع قانون الموازنة العامة للعام الحالي 2014 على جدول أعماله للقراءة الثانية”.

وجاء ذلك فيما أجّل مجلس النواب أمس جلسته الاعتيادية إلى اليوم الأربعاء لعدم اكتمال النصاب. وكان من المقرر أن يناقش المجلس في جلسة الأمس عددا من مشاريع القوانين ويصوّت عليها.

ويعتبر شلل البرلمان صورة لتعطل مختلف مؤسسات الدولة العراقية وعجزها عن ممارسة مهامها، في مرحلة حرجة تعرف تصاعدا للعنف يعصف بعشرات الضحايا بشكل يومي. وقُتل أمس تسعة أشخاص على الأقل وأصيب أكثر من أربعين بجروح في هجمات متفرقة بينها سبع هجمات بسيارات مفخخة استهدفت مناطق مختلفة من العراق.

ونقلت وكالة فرانس برس عن ضابط شرطة برتبة عقيد قوله إن “عنصرين من الشرطة قتلا وأصيب سبعة أشخاص بينهم اثنان من الشرطة في انفجار سيارة مفخخة استهدفت حاجز تفتيش في منطقة الدورة” في الجنوب الغربي من بغداد.

وقتل شخص وأصيب أربعة بجروح إثر انفجار عبوة ناسفة في شارع رئيسي في منطقة الشعب، شمال شرق بغداد، وفقا للمصدر نفسه. وفي كربلاء (100 كلم جنوب بغداد)، أصيب 17 شخصا بجروح في انفجار سيارة مفخخة داخل مرآب للسيارات عند المدخل الشمالي لمدينة كربلاء. ووقع الانفجار على بعد حوالي 300 متر عن مرقد الإمامين الحسين والعباس.

وفي ناحية الحفرية الواقعة في محافظة واسط (40 كلم جنوب بغداد) قال جبار الياسري المتحدث باسم دائرة صحة المحافظة إن “شخصا قتل وأصيب أربعة بجروح في انفجار مزدوج لسيارتين مفخختين عند محال تجارية على الطريق الرئيسي لمدينة الحفرية”.

وفي بعقوبة (60 كلم شمال شرق بغداد) قال ضابط برتبة مقدم في الشرطة إن “عضو مجلس بلدي في ناحية الوجيهية قتل في انفجار عبوة لاصقة بسيارته الخاصة”. وقتل شخصان بينهم امرأة وأصيب سبعة بجروح في انفجار متزامن لسيارتين مفخختين وسط مدينة الحلة (100 كلم جنوب بغداد).

3