المنامة تجمع كلاسيكيات العالم بإيقاع الفرح الكوبي

الخميس 2013/10/24
الإخوة كلارز وفرقة الإيقاع الكوبي أفاضت جوا من الفرح بمهرجان البحرين

المنامة – قدم الإخوة كلارز وفرقة الإيقاع الكوبي الاثنين 21 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري ثاني الأمسيات الموسيقية ضمن مهرجان البحرين الدولي للموسيقى في نسخته الثانية والعشرين، وذلك على مسرح الصالة الثقافية، وبحضور جماهيري كبير ومتنوع، في حفل اشتمل على مقطوعات موسيقية عالمية بمشارب موسيقية متنوعة ومنسوبة لحقب تاريخية متباعدة، اشتغلت الفرقة على اختيارها، وتقديمها على الطريقة الكوبية، بإعادة توزيع وباستخدام آلات وإيقاعات كوبية، في محاولة لاستحضار الزمن الماضي في الوقت الحاضر، واستحضار كل أمكنة العالم، في المساحة الكوبية، ومن ثم عرضها في مكان واحد، هو المنامة.

في تصريح سابق له قال كليان فوستر عازف البيس في فرقة كلارز الكوبية: «أعدكم بأننا سنقدم شيئا مجنونا»، وأكمل: «نعمل على دمج ألوان وأمزجة فنية مغايرة، سنعزف السمفونية الخامسة لبتهوفن على طريقة السالسا، وسنعزف مقطوعة لموزارت على طريقة موسيقى المامبو الكوبية، وأشياء أخرى».يذكر أن المهرجان يأتي في سياق احتفاء وزارة الثقافة باليوم العالمي للموسيقى في الأسبوع الأول من أكتوبر/ تشرين الأول من كل عام منذ عام 1981. وتعود فكرة الاحتفال به إلى (جاك لانغ) وزير الثقافة الفرنسي في عهد الرئيس (فرانسوا ميتران)، الذي يعد صاحب الفكرة، والداعم لهذه الفعالية العالمية.

تهدف هذه الاحتفاليّة إلى تحقيق فكرة منظمة (اليونسكو) في أن تسهم الموسيقى في إذكاء الذوق، وإشاعة قيم الخير والمحبة والتسامح والسلام والصداقة والتعاون بين الشعوب، وتطوير ثقافاتهم، وتبادل الخبرات، للوصول إلى رفع مكانة الفن الموسيقي بين قطاعات المجتمع كافة.

16