المنامة تدعم تشكيل تحالف دولي في مواجهة الإرهاب

السبت 2014/08/30
البحرين وفرنسا يد واحدة لمواجهة الإرهاب

باريس - أعربت مملكة البحرين عن تأييدها للتحالف الدولي ضد الإرهاب الذي اقترحه الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، وذلك لضمان إحلال الأمن والاستقرار والسلام في العالم.

جاء هذا خلال اللقاء الذي جمع الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، وعاهل البحرين الملك حمد بن عيسى آل خليفة في قصر الاليزيه بالعاصمة الفرنسية باريس، مساء الخميس.

وقالت وكالة الأنباء البحرينية، إن الجانبين “بحثا خلال اللقاء التطورات الخطيرة في مناطق عدة في العالم العربي وبالأخص التهديد الإرهابي الخطير الذي تواجهه الدول العربية والعالم من التنظيمات الإرهابية في سوريا والعراق".

وخلال اللقاء، أبدت البحرين، حسب المصدر ذاته، “تأييدها للتحالف الدولي ضد الإرهاب الذي اقترحه الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند وذلك لضمان إحلال الأمن والاستقرار والسلام في العالم".

وأعربت عن اتفاقها مع وجهة النظر الفرنسية على تخفيف معاناة اللاجئين في المنطقة ومنهم اللاجئون المسيحيون في العراق.

وتم التأكيد خلال الاجتماع على “استمرار التعاون بين مملكة البحرين والجمهورية الفرنسية كبلدين صديقين وحليفين للعمل معا لإحلال الأمن والسلام في منطقة الخليج العربي والشرق الأوسط و مكافحة الإرهاب أينما وجد".

وفي وقت سابق، قال الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، إن رئيس النظام السوري بشار الأسد “حليف للإرهاب ولا يمكن أن يكون شريكا في الحرب عليه”. جاء ذلك في كلمة متلفزة، في قصر الإليزيه، خلال مشاركته في مؤتمر السفراء الفرنسيين بالخارج.

وقال إنه “من الضروري تشكيل تحالف واسع، لكن لتكن الأمور واضحة: بشار الأسد لا يمكن أن يكون شريكا في مكافحة الإرهاب، فهو الحليف الموضوعي للجهاديين".

وأضاف هولاند: “الرئيس السوري بشار الأسد ليس شريكا في مكافحة الإرهاب في سوريا والعراق حيث يسيطر مجاهدو تنظيم (الدولة الإسلامية) على مناطق شاسعة”، قبل أن يضيف: “الأسد لا يمكن أن يكون شريكا في مكافحة الإرهاب، فهو حليف للجهاديين".

وشدد على رفض بلاده “أي تعاون مع نظام الأسد في محاربة الإرهاب في سوريا والعراق”، ودعا المجتمع الدولي إلى التنسيق الإنساني والعسكري لمواجهة تنظيم “الدولة الإسلامية".

كما طالب بتسليح قوات المعارضة السورية التي تقاتل تنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا والعراق.

3