المنامة تقدم جردة حساب سنوية ثقيلة عن الإرهاب الإيراني في البحرين

الاثنين 2018/01/22
يقظة أمنية

المنامة – كشف وزير الداخلية البحريني الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة، الأحد، عن نجاح سلطات بلاده في إحباط 19 مخططا قال إنّ إرهابيين كانوا ينوون تنفيذها خلال العام الماضي، ومنها الشروع في اغتيال عدد من المسؤولين والشخصيات العامة، واستهداف رجال الأمن وحرق وتدمير المنشآت النفطية.

وتوالى خلال السنوات القليلة الماضية كشف السلطات البحرينية عن إحباط عمليات إرهابية تستند إلى خلفيات طائفية ويرتبط العاملون على تنفيذها بصلات مع إيران إمّا بشكل مباشر وإمّا بواسطة تنظيمات ناشطة في المنطقة العربية.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية البحرينية عن الشيخ راشد قوله، خلال لقائه بنخب بحرينية ضمّت علماء دين وإعلاميين وأعضاء من مجلسي النواب والشورى “نفذنا أكثر من 100 مهمة أمنية شملت 42 منشأة، وتخللها القبض على أكثر من 290 عنصرا”.

وأشار الوزير أن الحرس الثوري الإيراني وحزب الله اللبناني والحشد الشعبي العراقي شاركت جميعها في دعم خلايا إرهابية بحرينية، قائلا إنّه تمّ القبض في نطاق عمليات أمنية استباقية على 47 عنصرا إرهابيا من العناصر الرئيسية ينتمي أغلبهم إلى ثلاثة تنظيمات هي “سرايا الأشتر”، و”سرايا المقاومة الشعبية”، و“سرايا المختار”.

وأوضح أنّه “من خلال مراقبة تطور الموقف ونتيجة للعمل المكثف والمستمر اتضح أن الخلايا الإرهابية كانت مسؤولة عن تخزين الأسلحة والتجهيزات التي تدخل في صناعة المتفجرات، ونقل وتوزيع العبوات والأموال”.

وأكد الشيخ راشد بن عبدالله أنّ بلاده “لن تسمح ببيئة خارجة عن المجتمع تكون مخطوفة لفئة معينة، ولن يترك المجال التحريضي أن يتغلغل في المجتمع”، مضيفا “واجبنا الوطني يتطلب مواجهة التطرف والتقوقع بالطائفية”.

3