المنامة توضح خلفيات حل "المجلس العلمائي"

السبت 2014/02/01
المنامة ترفض محاولات شق الصف الوطني

المنامة - أكدت وزارة العدل البحرينية أن قرار حلّ المجلس العلمائي الشيعي جاء على خلفية منزعه الطائفي، وخروجه عن السياق الديني المعلن لتأسيسه إلى الاشتغال بالسياسة.

وقالت الوزارة في بيان توضيحي لأسباب القرار القضائي بحل المجلس المذكور “إن أية محاولات لشق الهوية الجامعة والوحدة الوطنية من خلال تنظيمات ذات صبغة طائفية تعمل بالسياسة خارج إطار الشرعية القانونية هي جريمة في حقّ الدين والوطن”.

كما ورد بالبيان “أن المجلس العلمائي تنظيم غير مشروع تأسس بالمخالفة لأحكام الدستور والقانون. كما أنه خرج عن سياق الموضوع كليا عبر إثارة عناوين طائفية مضللة من أجل خدمة أغراض سياسية”، مؤكدا أن احترام علماء الدين في البحرين “نهج ثابت لم يكن لينتظر كيانا أنشئ خارج إطار القانون وينتهج الطائفية السياسية”.

وقالت الوزارة أيضا في بيانها “إن المشرّع أجاز للمواطنين جميعا حق تكوين الجمعيات السياسية أو الانضمام إلى أيّ منها، ولكنه لم يترك هذا الحقّ سدى، بل أحاطه بسياج من الضوابط والإجراءات التي تنظم ممارسته بما يضمن عدم الانحراف”.

3