المنتخب التونسي يبدأ الاستعداد لمواجهتي النجير

تواصل المنتخبات العربية لقاءات تصفيات كأس أمم أفريقيا 2019 والمقررة بالكاميرون. وتواجه تونس النيجر في لقاء العودة أيضا ضمن الجولة الرابعة فيما تواجه مصر سوازيلاند، في حين يلاقي منتخب المغرب نظيره جزر القمر.
الثلاثاء 2018/10/09
صفحة جديدة

تونس - انطلق المنتخب التونسي الاثنين في معسكره التدريبي استعدادا لمواجهتي النيجر ضمن تصفيات كأس أمم أفريقيا 2019 والمقررة بالكاميرون.

واستدعى المدرب فوزي البنزرتي الذي يستعد لخوض لقائه الثاني مع نسور قرطاج منذ تعيينه في يوليو الماضي خلفا للمدرب نبيل معلول، 24 لاعبا من بينهم 14 لاعبا محترفا. وبدأ المعسكر التدريبي الإثنين في تونس العاصمة ويستمر حتى موعد المباراة السبت المقبل على ملعب رادس ضمن الجولة الثالثة من التصفيات.

وتواجه تونس النيجر في لقاء العودة أيضا ضمن الجولة الرابعة يوم الـ16 من الشهر الجاري. وتحتل تونس صدارة ترتيب المجموعة العاشرة التي تضم أيضا منتخبي مصر وسوازيلاند، بست نقاط من فوزين.

وفي سياق متصل أعلن هاني رمزي المدرب العام للمنتخب المصري لكرة القدم أن الثنائي مروان محسن وصلاح محسن أصبحا خارج حسابات الجهاز الفني بسبب الإصابة.

وقال رمزي في تصريحات صُحفية إن الجهاز الفني للمنتخب بقيادة المكسيكي خافيير أغيري يدرس استدعاء بديل لمروان محسن وصلاح محسن ثنائي الأهلي في حالة التأكد من إصابتهما.

وأضاف “إصابة صلاح محسن لاعب الأهلي تحتاج إلى 10 أيام للعلاج وهو ما يؤكد استبعاده من معسكر منتخب مصر قبل مباراتي سوازيلاند في التصفيات المؤهلة لأمم أفريقيا 2019”.

وتابع “صلاح محسن سيحضر لمعسكر منتخب مصر بالأشعة للكشف عليه رغم أن الجهاز الفني يتابع حالته من خلال تقارير الجهاز الطبي للنادي الأهلي”. واختتم “إصابة مروان محسن قد لا تمنعه مع الانتظام في معسكر المنتخب لكن حضوره ونتائج الأشعة سيحددان استمراره من عدمه”.

مستوى متميز

يتوقع الكثيرون أن المصري محمد صلاح، نجم ليفربول الإنكليزي، في طريقه للعودة إلى مستواه المميز، الذي ظهر به الموسم الماضي. وكان صلاح أفضل من تحرك في خط هجوم ليفربول، أمام مانشستر سيتي، الأحد الماضي، في إطار الدوري الإنكليزي الممتاز، لكنه ما زال بعيدا عن مستوى الموسم الماضي. وذكرت صحيفة الغارديان، في تقرير لها، أن محمد صلاح يبدو كالضائع بين الكرات، حيث أن تمريراته غير دقيقة، وتسديداته فوق أو جانب المرمى، وتمركزه على ساحة الخصم غير موفقة، لكنه ما زال محتفظا بسرعته في مطاردة الكرة. ورغم أدائه الغريب، كما تصفه الصحيفة، فإن صلاح كان أخطر لاعبي خط هجوم ليفربول على مرمى مانشستر سيتي، وأكثرهم تحركا.

المنتخب المغربي بدأ معسكره المغلق بمدينة بوزنيقة، الإثنين، استعدادا لمواجهة جزر القمر، السبت المقبل

ولا ينشغل مدرب نادي ليفربول، يورغن كلوب، بالانتقادات التي توجه إلى صلاح، وغيابه عن التهديف. ودعم كلوب لاعبه صلاح الموسم الماضي، ومنحه الفرصة لأن يصبح نجم الدوري الإنكليزي بلا منازع، وهي فرصة لم يمنحها إياه جوزيه مورينيو، حين كان مدربا في تشيلسي.

وقال كلوب، في مؤتمر صحفي عقب مباراة ليفربول مع مانشستر سيتي “في الموسم الماضي، كان وضع صلاح يشبه وضعه، ولم يتكلم أحد عن أدائه، ومع مرور الوقت، بدأ في تسجيل الأهداف، إنه أمر طبيعي جدا بالنسبة إلي، لا يوجد شيء يثير القلق”.

ومن شاهد المباراة، وردود فعل كلوب، على كرة يسددها صلاح، حتى وإن كانت فوق المرمى، يعلم أن المدرب الألماني واثق من أن لاعبه على الطريق الصحيح إلى العودة، وكأنه يدفع به تدريجيا نحو مستواه السابق من جديد.من جانب آخر، يتحدث المراقبون الرياضيون عن سبب أداء محمد صلاح المتواضع مع بداية الموسم، وبعضهم يرى في صلاح “أعجوبة لموسم واحد”. فيما يرجع آخرون تواضعه إلى أداء قوي متعب وضغوط نفسية، تعرض لها في الموسم الماضي، خصوصا بعد خلافات مع الاتحاد المصري، وخيبة الأمل في نتائج الفراعنة، خلال مونديال روسيا. وسجل صلاح، الموسم الماضي، 44 هدفا في كل البطولات، 32 منها في البريمييرليغ، وبدايته مع ليفربول تذكر ببداية الإسباني فيرناندو توريس مع النادي، في أول موسم له في عام 2007-2008، حين سجل 24 هدفا.

معسكر مغلق

بدأ منتخب المغرب معسكره المغلق بمدينة بوزنيقة، الإثنين، استعدادا لمواجهة جزر القمر، السبت المقبل، بملعب محمد الخامس بالدار الببضاء، في الجولة الثالثة ضمن تصفيات كأس أمم أفريقيا 2019. وبرمج هرفي رينارد، مدرب منتخب المغرب، 5 حصص تدريبية للاعبين، 4 منها بملحق ملعب مولاي عبدالله بالرباط، بينما سيكون آخر تمرين يوم الجمعة، على ملعب الأب جيكو بالدار البيضاء. وقرر رينارد عقد مؤتمر صحفي، الجمعة، للحديث عن مواجهة جزر القمر. ويحتل منتخب المغرب المركز الثاني في المجموعة الثانية، برصيد 3 نقاط، بفارق نقطة واحدة عن المتصدر الكاميرون.

وفي سياق متصل ما زال اتحاد الكرة المغربي ينتظر ردا نهائيا من مدرب الأسود، هيرفي رينارد، بشأن خوض ودية تونس الشهر المقبل، والتي ستكون آخر وديات المنتخب في العام الحالي.

وكان الاتحاد التونسي قد تقدم بمقترح لإقامة هذه الودية بين نسور قرطاج ومنتخب المغرب يوم 20 نوفمبر المقبل على ملعب رادس، دون أن يتلقى ردا رسميا من نظيره المغربي. ويفضل رينارد مواجهة منتخب أفريقي آخر خلال هذا التاريخ الذي سيأتي بعد أربعة أيام فقط من مواجهة الكاميرون بالدار البيضاء، في الجولة الخامسة لتصفيات أمم أفريقيا.

ويتخلف لاعب الرجاء البيضاوي، عبدالإله الحافيظي، عن معسكر المنتخب المغربي الاستعدادي لمواجهة جزر القمر، في الجولتين الثالثة والرابعة لتصفيات أمم أفريقيا، بسبب الإصابة التي تعرض لها مؤخرا. وتعرض الحافيظي للإصابة برفقة ناديه في مواجهة إنييمبا النيجيري بنصف نهائي كأس الكونفدرالية.

ومن المنتظر أن يكون اللاعب جاهزا للعب قبل أسبوعين، وهو ما ترتب عليه استبعاده من معسكر الأسود، قبل أن يعرض حالته على طبيب المنتخب المغربي. وكان الحافيظي أحد 4 لاعبين بالدوري المحلي، والذين استدعاهم هيرفي رينارد لهاتين المواجهتين.

22