المنتخب الجزائري يدفع ثمن البث غير المشروع للقنوات الجزائرية

الأربعاء 2016/09/21
التلفزيون الجزائري بث عبر قنواته الأرضية والفضائية 90 مباراة على الهواء

الجزائر – حذر الاتحاد الجزائري لكرة القدم القنوات التلفزيونية الخاصة في البلاد من “التسبب في إقصاء المنتخب الأول لكرة القدم من مسابقتي كأس أمم أفريقيا وكأس العالم”، بسبب انتهاكها حقوق البث الدولية.

وأوضح الاتحاد في بيان له، الاثنين، أنه “سجل بكل أسف مع الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) ومالكي حقوق البث التلفزيوني لمباريات المنتخب الجزائري، أن مشاهد قبل صافرة البداية وكواليس المباريات ونهاياتها يتم تصويرها خفية من قبل مصوري الصحافة المكتوبة، حيث يتم بثها بطريقة غير شرعية من قبل تلفزيونات خاصة جزائرية”.

وأكد الاتحاد أن ذلك ليس ممنوعا فقط، وإنما قد يقتضي عقوبات قاسية قد تصل إلى حد إقصاء المنتخب من المسابقات الدولية خصوصا من كأسي أفريقيا والعالم.

ودعا الاتحاد الجزائري وسائل الإعلام إلى “التعقل والتحلي بالمسؤولية لتجنيب المنتخب عقوبات مالية ورياضية كبيرة من شأنها أن ترهن حظوظه في التأهل إلى مونديال روسيا 2018”.

وأكد أنه يحتفظ مع مالكي حقوق البث لأنفسهم باتخاذ أي خطوة ضرورية للدفاع عن مصالحه ومصالح المنتخب قد تصل إلى حد مقاضاة وسائل الإعلام التي ترفض الامتثال للوائح، وتقديم شكوى ضدها لدى إدارات الأقمار الصناعية والهيئات المشرفة على البث. كما نوه الاتحاد إلى أنه وضع آلية للكشف عن كل بث غير مشروع لمباريات المنتخب أو جزء منها.

يذكر أن التلفزيون الجزائري المملوك للدولة، يأمل خلال الموسم الرياضي الجديد، في تسجيل رقم قياسي جديد في ما يتعلق بنقل مباريات دوري المحترفين الجزائري لكرة القدم، التي تحظى بمتابعة كبيرة من الجمهور الجزائري.

وبث التلفزيون الجزائري الموسم الماضي عبر قنواته الأرضية والفضائية 90 مباراة على الهواء مباشرة خاصة بمسابقة الدوري، إضافة إلى نحو 30 مباراة بمسابقة الكأس.

وتسعى مديرية الرياضة إلى كسر أرقام الموسم الماضي “التاريخية” من خلال نقل أكبر عدد ممكن من مباريات مسابقتي الدوري والكأس في الموسم الجديد.

وضمن التلفزيون الجزائري، المالك الحصري لحقوق بث مباريات الدوري، خلال دورة الألعاب الأولمبية الصيفية التي أقيمت بريو دي جانيرو الشهر الماضي، 10 ساعات بث يوميا، وهو ما دفع بالملاحظين إلى التساؤل عن تأخر الإدارة في تجسيد مشروع القناة الرياضية الذي تم طرحه قبل سنوات.

18