المنتخب العراقي يفتتح بطولة غرب آسيا على أرضه

العراق يرأس المجموعة الأولى إلى جانب فلسطين واليمن وسوريا، بينما ضمت الثانية الأردن والسعودية والكويت والبحرين.
الاثنين 2019/07/22
لقاء افتتاحي عربي

بغداد – أوقعت قرعة بطولة غرب آسيا، والتي يستضيف العراق بدءا من أواخر الشهر الحالي نسختها التاسعة المقامة للمرة الأولى بعد توقف ستة أعوام، المنتخبين العراقي  واللبناني في المباراة الافتتاحية.

وتشارك تسعة منتخبات في البطولة التي تقام بين 30 يوليو الجاري و14 أغسطس القادم، وزّعت على مجموعتين تقام مبارياتهما على ملعب كربلاء الدولي (المجموعة الأولى) في جنوب البلاد، والثانية على ملعب فرانسو حريري بمدينة أربيل، مركز إقليم كردستان الشمالي.

ووضع منتخب البلد المضيف العراق “أسود الرافدين” على رأس المجموعة الأولى التي ضمت منتخبات لبنان وفلسطين واليمن وسوريا، بينما ضمت الثانية الأردن وصيف النسخة الأخيرة، والسعودية والكويت والبحرين.

وتقام البطولة التي ينظمها اتحاد غرب آسيا برئاسة الأمير الأردني علي بن الحسين للمرة الأولى منذ 2013 حين توجت قطر باللقب على أرضها. وكان من المقرر أن تقام النسخة الحالية في الأردن عام 2017، لكنها أرجئت ونقلت إلى العراق حيث كان من المقرر أن تقام أواخر العام الماضي، قبل أن ترجأ مجددا إلى الصيف الحالي.

وأشارت تقارير صحافية إلى أن الإرجاء الأخير كان لأسباب تسويقية كون موعدها كان قبل أسابيع من انطلاق كأس آسيا 2019 في الإمارات.

وستكون هذه المرة الأولى التي يستضيف فيها العراق هذه البطولة التي توج بلقبها مرة واحدة عام 2002 في النسخة الثانية التي أقيمت في سوريا. وتأتي الاستضافة بعد قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” العام الماضي، تخفيف الحظر على إقامة المباريات الرسمية في العراق. وبحسب نظام البطولة، يخوض صاحبا المركز الأول في كل مجموعة، المباراة النهائية التي تقام على ملعب كربلاء. ورصدت اللجنة المنظمة جائزة قدرها 100 ألف دولار للفائز، و50 ألف دولار للوصيف. وأكد باسل كوركيس، المدير الإداري للمنتخب الوطني العراقي، أن اللاعبين أحمد إبراهيم وهمام طارق هما المحترفان الوحيدان اللذان سيشاركان في بطولة غرب آسيا.

وقال كوركيس إن اللاعبين أحمد إبراهيم المحترف في العربي القطري وهمام طارق المحترف في استقلال طهران، حصلا على الضوء الأخضر للمشاركة مع المنتخب في بطولة غرب آسيا،  لافتا إلى أن بقية المحترفين سيغيبون عن البطولة لارتباطهم بأنديتهم.

وأوضح أن البطولة هي تنشيطية للمنتخب قبل تصفيات كأس العالم وفرصة للاعبين المحليين وكذلك للمدرب لاكتشاف وجوه جديدة قادرة على تمثيل المنتخب في تصفيات كأس العالم. وأشار إلى أن كاتانيتش وصل منذ أيام إلى أربيل وسيصل إلى العاصمة بغداد على أن يتجمع المنتخب الوطني في الـ25 من الشهر الجاري أي بعد نهاية الدوري المحلي وسيكمل تحضيراته بشكل يومي.

22