المنتخب المكسيكي يلتحق بقافلة العابرين إلى كأس القارات

قهر المنتخب المكسيكي نظيره الأميركي ونجح في بلوغ منافسات بطولة كأس القارات 2017 المقرر إقامتها في روسيا. حين التقى المنتخبان في المواجهة الفاصلة على بطاقة التأهل لهذا الحدث العالمي.
الاثنين 2015/10/12
الكأس الذهبية تمنح المكسيك تأشيرة عبر القارات في اتجاه روسيا

باسادينا (الولايات المتحدة)- بلغ المنتخب المكسيكي لكرة القدم منافسات بطولة كأس القارات 2017 المقرر إقامتها في روسيا بتغلبه على نظيره الأميركي 3-2 في الوقت الإضافي من مباراتهما في المواجهة الفاصلة على بطاقة التأهل لكأس القارات.

ويمثل المنتخب المكسيكي اتحاد كونكاكاف (أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي) في بطولة كأس القارات، حيث جمعت هذه المباراة الفاصلة بين المنتخب المكسيكي الفائز بلقب الكأس الذهبية لأمم اتحاد كونكاكاف لعام 2015 ونظيره الأميركي الفائز بالنسخة الماضية من الكأس الذهبية في 2013.

وانتهى الوقت الأصلي من المباراة بين الفريقين في باسادينا بالولايات المتحدة بالتعادل 1-1 ثم تغلب المنتخب المكسيكي على مضيفه 3-2 ليلحق بقافلة المتأهلين إلى بطولة كأس القارات.

وبحسب نظام الكأس الذهبية التي تقام كل سنتين، فإن بطل نسخة عام 2013 (منتخب الولايات المتحدة) يلتقي مع بطل نسخة 2015 (توج المنتخب المكسيكي بطلا بفوزه على نظيره الجامايكي 3-1) لتحديد هوية المشارك في كأس القارات التي تقام قبل سنة من نهائيات كأس العالم في روسيا.

وانضم المنتخب المكسيكي في هذه البطولة إلى كل من منتخبات روسيا صاحبة الأرض وألمانيا بطلة العالم وتشيلي بطلة أميركا الجنوبية وأستراليا بطلة آسيا فيما لم تحسم بعد هوية المنتخبات الثلاثة الأخرى المتأهلة للبطولة وهي بطل أوروبا وبطل أفريقيا وبطل أوقيانوسية.

وتقدم خافيير (تشيتشاريتو) هيرنانديز بهدف مبكر للمنتخب المكسيكي في الدقيقة العاشرة وعدل جيوف كاميرون للمنتخب الأميركي من ضربة حرة في الدقيقة 15 لينتهي الوقت الأصلي بالتعادل 1-1.

بحسب نظام الكأس الذهبية التي تقام كل سنتين، فإن بطل نسخة عام 2013 (منتخب الولايات المتحدة) يلتقي مع بطل نسخة 2015 (المنتخب المكسيكي) لتحديد هوية المشارك في كأس القارات

وفي الشوط الثاني، ترجم أوريبي بيرالتا التفوق الواضح للمنتخب المكسيكي إلى هدف التقدم 2-1 في الدقيقة 96 ولكن المنتخب الأميركي تعادل بهدف سجله بوبي وود في الدقيقة 108 قبل أن يحسم بول أغيلار اللقاء تماما بهدف قاتل في الدقيقة 118 من المباراة التي أقيمت أمام أكثر من 90 ألف مشجع احتشدوا في مدرجات الملعب.

واعتمد ريكاردو فيريتي المدير الفني للمنتخب المكسيكي على تشكيلة هجومية في هذه المباراة حيث دفع بثلاثة لاعبين خط الهجوم وهم بيرالتا وتشيتشاريتو وراؤول خيمينيز. وأثمر هذا الضغط الهجومي على نظيره الأميركي منذ بداية اللقاء.

وأسفر عن الهدف المبكر الذي سجله تشيتشاريتو في الدقيقة العاشرة من المباراة عندما وجد بيرالتا الحارس الأميركي براد جوزان في مواجهته ليمرر الكرة إلى تشيتشاريتو الذي سددها مباشرة في المرمى.

وحضر الكولومبي خوان كارلوس أوسوريو المباراة بعدما اتفق على تولي تدريب المنتخب المكسيكي في الفترة المقبلة وشعر بالسعادة للمستوى الذي ظهر عليه فريقه الجديد.

ومع الصدمة التي تلقاها المنتخب الأميركي في ظل الأداء المكسيكي القوي، لجأ الألماني يورغن كلينسمان المدير الفني للمنتخب الأميركي إلى الاعتماد على خطة اللعب 4-4-2 مع الاعتماد على جوزي ألتيدور وكلينت ديمبسي في قلب الهجوم بينما لعب ديماركوس بيسلي في الناحية اليسرى.
النتيجة تشكل خيبة أمل كبيرة لمنتخب الولايات المتحدة ومدربه الألماني يورغن كلينسمان

ورغم استمرار تفوق المنتخب المكسيكي، سجل المنتخب الأميركي هدف التعادل إثر تمريرة من مايكل برادلي انقض عليها المدافع كاميرون ووضعها برأسه في المرمى فيما فشل الحارس المكسيكي مويسيس مونوز في التصدي للثغرة التي تركها الدفاع.

وتحسن أداء المنتخب الأميركي بعد هدف التعادل حيث أصبح أكثر اتزانا كما عاند الحظ المهاجم المكسيكي تشيتشاريتو في أكثر من كرة لينتهي الشوط الأول بالتعادل 1-1.

وفي الشوط الثاني، تصدى الحارس الأميركي جوزمان لكرة خطيرة من خيمينيز كما عاند الحظ الفريق المكسيكي في أكثر من كرة لينتهي الوقت الأصلي بنفس النتيجة ويلجأ الفريقان للوقت الإضافي.

وواصل المنتخب المكسيكي تفوقه في الوقت الإضافي ليحسم المواجهة لصالحه عن جدارة ويصبح خامس المتأهلين لكأس القارات التي ستقام في روسيا قبل عام واحد من بطولة كأس العالم 2018 بروسيا.

وتشكل النتيجة خيبة أمل كبيرة لمنتخب الولايات المتحدة ومدربه الألماني يورغن كلينسمان، الذي كان قد وجه الدعوة لعناصر الخبرة قصد ضمان التأهل إلى كأس القارات.

وووجه كلينسمان الدعوة لـ16 لاعبا من المنتخب الذي خاض غمار نهائيات كأس العالم في البرازيل صيف 2014 وتأهل للدور الثاني، قبل أن يخسر أمام نظيره البلجيكي 1-2 بعد التمديد. وكان المنتخب الأميركي حل رابعا في الكأس الذهبية على أرضه في يوليو الماضي، بعد أن كان فقد لقبه بخسارته أمام جامايكا 1-2 في نصف النهائي، كما تعرض إلى خسارة ثقيلة 1-4 أمام نظيره البرازيلي مطلع الشهر الماضي.

22