المنتخب الياباني يهزم نظيره الفلسطيني برباعية نظيفة

الاثنين 2015/01/12
محاربو الساموراي سيطروا على مجريات اللعب خلال المباراة

نيوكاسل (أستراليا) - استهل المنتخب الياباني لكرة القدم رحلة الدفاع عن لقبه في بطولة كأس آسيا 2015 المقامة حاليا في أستراليا بفوز كبير 4/صفر على نظيره الفلسطيني الاثنين في افتتاح مباريات المجموعة الرابعة بالدور الأول للبطولة.

وحصد المنتخب الياباني، الفائز باللقب الأسيوي أربع مرات، أول ثلاث نقاط له في النسخة الحالية ليتصدر المجموعة انتظارا للمباراة الثانية المقررة بين المنتخبين الأردني والعراقي اليوم أيضا.

وحسم المنتخب الياباني (محاربو الساموراي) المباراة تماما في شوطها الأول بثلاثية نظيفة سجلها ياسوهيتو إيندو وشنجي أوكازاكي وكيسوكي هوندا في الدقائق الثامنة و25 و44 من ركلة جزاء. وفي الشوط الثاني، اكتفى المنتخب الياباني بهدف آخر سجله مايا يوشيدا في الدقيقة 50 .

وشهدت الدقيقة 73 طرد اللاعب الفلسطيني أحمد حربي لنيله الإنذار الثاني في المباراة علما بأنها المباراة الأولى للمنتخب الفلسطيني في البطولة القارية التي يشارك فيها للمرة الأولى في تاريخه.

ولم يستطع المنتخب الفلسطيني مجاراة حامل اللقب الذي هز الشباك بعد ثماني دقائق من بداية المباراة وذلك بتسديدة قوية من إيندو كان الحارس الفلسطيني رمزي صالح بطيئا في التعامل معها بعدما سدد هوندا في الشباك من الخارج في الدقيقة الأولى من المباراة.

وسجل أوكازاكي المحترف في الدوري الألماني (بوندسليجا) وهوندا نجم ميلان الإيطالي الهدفين التاليين وجاء هدف هوندا من ضربة جزاء.

ولم يتأخر الفريق كثيرا في هز الشباك بالشوط الثاني حيث سجل مايا يوشيدا الهدف الرابع للفريق بضربة رأس.

المنتخب الفلسطيني اعتمد على الدفاع المكثف

ورغم النقص العددي في صفوف المنتخب الفلسطيني بعد طرد حربي، تألق الحارس رمزي صالح في التصدي للعديد من الهجمات والتسديدات اليابانية ليوقف طوفان الأهداف.

واعتمد المنتخب الفلسطيني منذ بداية المباراة على الدفاع المكثف ولكنه لم يستطع التصدي لهدف إيندو في بداية اللقاء رغم عدم قوة التسديدة.

وسيطر محاربو الساموراي تماما على مجريات اللعب وعاند الحظ الفريق في الدقيقة 25 عندما سدد كاجاوا الكرة من حدود منطقة الجزاء ولكنها ذهبت خارج المرمى فيما أحرز أوكازاكي بعدها مباشرة الهدف الثاني للفريق.

وحصل المنتخب الياباني على ضربة جزاء عندما أعاق مصعب البطاط اللاعب كاجاوا قبل نهاية الشوط الأول ليسدد هوندا ضربة الجزاء بهدوء ويحسم اللقاء تماما في الشوط الأول.

وأضاف يوشيدا الهدف الرابع بضربة رأس بعد دقائق قليلة من بداية الشوط الثاني ولكن هذا لم يصب المنتخب الفلسطيني باليأس حيث واصل الفريق بحثه عن هدف حفظ ماء الوجه حتى بعد طرد حربي.

وسدد عبد اللطيف البهداري كرة برأسه لكنها أخطأت المرمى الياباني فيما تألق رمزي صالح في الدقائق الأخيرة من المباراة ليبقي النتيجة على حالها دون زيادة في حصيلة الأهداف اليابانية.

1