المنشطات تحسم مسيرة الدراج بانتانو

المحكمة تجد الدراج مذنبا بمخالفة قواعد مكافحة المنشطات، وفرضت عليه فترة عدم أهلية (إيقاف) تمتد أربعة أعوام.
الجمعة 2020/05/22
خروج من الباب الصغير

باريس – أوقفت محكمة مكافحة المنشطات التابعة للاتحاد الدولي للدراجات الهوائية، الكولومبي غارلينسون بانتانو أربع سنوات لثبوت تناوله منشطات من مادة “إيبو” المحظورة. وكان الكولومبي موقوفا بشكل موقت منذ العام 2019 بعد خضوعه لفحص منشطات إيجابي، قبل أن يقرر اعتزال منافسات الرياضة.

وأورد الاتحاد في بيان أن المحكمة “وجدت الدراج مذنبا بمخالفة قواعد مكافحة المنشطات (…) وفرضت عليه فترة عدم أهلية (إيقاف) تمتد أربعة أعوام”. وخضع بانتانو دراج فريق “تريك” لفحص كشف المنشطات خارج نطاق المنافسات في فبراير 2019 بعيد مشاركته في دورة في جنوب فرنسا، وأوقف مؤقتا في أبريل من العام نفسه بعدما جاءت النتيجة إيجابية. وفي يونيو 2019، أعلن بانتانو قراره الاعتزال.

وحقق بانتانو (31 عاما) أربعة انتصارات في مسيرته منذ العام 2015، هي الفوز بمرحلة في كل من طواف فرنسا وطواف سويسرا في العام 2016، ومرحلة في طواف كتالونيا الإسباني (2018)، بالإضافة إلى لقبه الوطني في سباق ضد الساعة عام 2017.

وفي سياق آخر أقر نجم الدراجات الهوائية السابق الأميركي لانس أرمسترونغ، المشوّهة مسيرته بتعاطي مواد ممنوعة، أنه بدأ تعاطي المنشطات “تقريبا بعمر 21 عاما” أي في مستهل مشواره الاحترافي. وعن تجربته الأولى مع العقاقير المنشطة، ردّ أرمسترونغ قائلا “بدأ ذلك بقوة، كنت تقريبا بعمر الحادية والعشرين”.

وظهر هذا الحوار الاثنين في ترويج مدته تسعون ثانية لوثائقي من جزأين يحمل اسم “لانس” ستعرضه الشبكة في الولايات المتحدة في 24 و31 مايو. وعرّف الدراج البالغ راهنا 48 عاما نظرته للمنشطات “أسهل طريقة للتفسير هي أنها مخالفة للقوانين. هل كنا نحصل على

حقن فيتامينات وأشياء أخرى قبل ذلك (21 عاما)؟ نعم، لكنها لم تكن محظورة، هل سألت دوما ماذا كنت أتناول؟ كنت أعرف دوما ما تحتويه الحقن وكنت أنا دوما من يتخذ القرار”.

وتابع “لم يقل لي أحد لا تطرح الأسئلة، سنعطيك هذا وانتهى الأمر. لم أكن أبدا لأقبل ذلك. كنت استفسر، وكانت خطوة من قِبَلي”. ولم يكن أرمسترونغ فقط من أبرز الوجوه في عالم الدراجات الهوائية لتتويجه 7 مرات تواليا بلقب طواف فرنسا بين 1999 و2005، بل من نجوم الرياضة العالميين مطلع الألفية الثالثة.

وحُرم دراج فريقي “يو أس بوستال” و”ديسكافري تشانيل” من ألقابه بعد تلقيه عقوبة إيقاف مدى الحياة في 2012 إثر تحقيق فتحته الوكالة الأميركية لمكافحة المنشطات (أوسادا)، أظهر أنه على رأس “نظام تنشط الأكثر تطورا واحترافية وفاعلية في تاريخ الرياضة”.

22