المنصات الرقمية للمؤسسات العراقية بلا تفاعل

المكتب الإعلامي في رئاسة الجمهورية يعلن عن إطلاق المنصات الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي في خطوة نحو طريق التواصل مع جمهور هذه المواقع.
الخميس 2018/12/20
التفاعل مع الجمهور من أهم أهداف إطلاق المنصة الرسمية

بغداد - أكد مركز الإعلام الرقمي العراقي، افتقار الحسابات والصفحات الرسمية للمؤسسات والوزارات والهيئات العراقية على المنصات الرقمية للتفاعل مع الجمهور العراقي الذي يُعلق على الأخبار التي تنشرها تلك الحسابات.

وذكر المركز، أن “الحسابات والصفحات الحكومية الرسمية تركز بشكل رئيسي على نشر البيانات وترويج الأخبار والأحداث دون الاهتمام بالتفاعل مع تعليقات الجمهور أو استخدام طرق حديثة تساعد على تفاعل الجمهور معها أو وضع آلية مدروسة وحديثة لزيادة التفاعل مع الجمهور المحلي والخارجي”.

وشدد المركز على “ضرورة قيام إدارة هذه الحسابات والصفحات بتغيير أسلوب تعاطيها مع الجمهور وطريقة تسويقها للأخبار والنشاطات، حيث إن التفاعل والتعليق على أسئلة مستخدمي مواقع التواصل هي الأسلوب الحديث الذي يتناسب مع هذه المنصات، والذي يساعد القائمين عليها على معرفة رأي الجمهور فضلا عن زيادة متابعي هذه الحسابات”.

وإذا كانت بعض المؤسسات العراقية لا تحظى بالتفاعل الكافي من قبل الجمهور، فإن مؤسسات هامة في البلاد، لم تكن تبدي أهمية للتواجد على الشبكات الاجتماعية، بما فيها مؤسسة رئاسة الجمهورية.

وأعلن المكتب الإعلامي في رئاسة الجمهورية عن إطلاق المنصات الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، الاثنين، وهو ما اعتبره مركز الإعلام الرقمي خطوة صحيحة في طريق التواصل مع جمهور هذه المواقع.

وقال إن “هذه الخطوة تعد الأولى من نوعها بالنسبة لرئاسة الجمهورية التي افتقرت في الفترة الماضية لوجود أي منصة رقمية على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة”.

ونوّه إلى ضرورة الاهتمام بهذه المنصات من جانب الحكومة ومؤسسات الدولة، “حيث بات من الضروري أن تكون لها منصات على مواقع التواصل الاجتماعي من أجل تسهيل الاتصال مع جمهورها”.

18