المنطاد الملون يحلق مجددا في سماء الأقصر

مصر تحتل المركز الثاني عالميا بعد الولايات المتحدة في مجال البالونات الطائرة، وذلك لما تتمتع به من طقس مستقر ومناظر طبيعية مبهرة.
الأحد 2019/09/15
الأقصر تنفرد في مصر بالبالونات الطائرة

الأقصر (مصر) – عادت رحلات البالون الطائر أو المنطاد مجددا لسماء مدينة الأقصر التاريخية بصعيد مصر خلال الأسبوع الماضي، بعد توقف دام 80 يوما، حيث حلق بالون طائر تابع لشركة “سالم بالون” فوق معابد الفراعنة وعلى متنه 19 سائحا من جنسيات مختلفة.

وقال محمد حمدي موسى رئيس شركة سالم بالون إن “موسما جديدا من سياحة البالون في سماء مدينة الأقصر، انطلق  بقرار من سلطة الطيران المدني، التي سمحت بعودة رحلات البالون مجددا بعد قيام الشركات باتخاذ المزيد من التدابير التي تهدف لتحقيق المزيد من الحماية والأمان في تلك الرحلات التي تنطلق كل يوم حاملة السياح في جولة فوق معالم البر الغربي لمدينة الأقصر”.

وكانت سلطة الطيران المدني بمصر قد أوقفت رحلات البالون في 21 يونيو الماضي، بعد انحراف بالون عن مساره وهبوطه في منطقة صحراوية بسبب شدة الرياح وكان على متنه 11 سائحا.

وفتح المسؤولون في الطيران المدني تحقيقا انتهى بمجموعة توصيات تضمنت استخدام تقنيات إضافية تضمن سلامة الرحلات وتتبع مسارها.

ومن جانبه، أشاد ثروت عجمي رئيس غرفة وكالات وشركات السفر والسياحة في الأقصر بقرار عودة رحلات البالون لسماء المدينة، مشيرا إلى أن البالون نمط سياحي تتفرد به مدينة الأقصر، ويمثل أهمية كبيرة لقطاع السياحة بالمحافظة ويرفع من مستوى العائدات السياحية، كما يوفر المئات من فرص العمل لشباب الأقصر.

وأعلن ثروت عجمي أنه آن الأوان لتدخل الفريق يونس المصري وزير الطيران لإعادة رحلات البالون مجددا لسماء المدينة، خاصة وأن الواقعة التي تسببت في توقف رحلات البالون أثبتت مدى جدارة طياري البالون المصريين، وذلك بعد نجاح قائد البالون، الذي جرفته التيارات الهوائية بعيدا عن مساره، في الهبوط بالبالون وسط الصحراء والأودية الجبلية بسلام دون إصابة راكب واحد من ركابه، بجانب اتخاذ الشركة مالكة البالون لكافة الإجراءات الوقائية التي وضعتها سلطة الطيران المدني للتعامل مع الحوادث الطارئة، وهو الأمر الذي كان محل إشادة من القطاع السياحي ومن وسائل الإعلام المحلية والعالمية.

يذكر أن مدينة الأقصر تتفرد بين المدن المصرية بسياحة البالون التي صارت نمطا سياحيا يجذب المئات من السياح في كل يوم.

وتنطلق ما بين 15 وحتى 25 رحلة طيران في سماء المدينة، كل يوم، حيث يستمتع السياح برؤية معابد الفراعنة ونهر النيل الخالد والطبيعة الخلابة التي تتمتع بها مدينة الأقصر. وقد اكتسبت رحلات المنطاد فوق معابد الفراعنة، في غرب الأقصر، شهرة واسعة، حتى تمت إقامة مهرجان دولي للبالون في المدينة التي باتت تشتهر بهذا النمط من السياحة، وباتت محل أنظار عشاق البالون في العالم، حيث استضافت مهرجانا دوليا للبالون الطائر بمشاركة 41 طيارا من 9 دول أوروبية.

وكانت أول رحلة للبالون الطائر فوق سماء مدينة الأقصر، قد تمت قبل 31 عاما، وقادها طيارون بريطانيون كانوا يعملون لصالح شركة فيرجن البريطانية التي قامت بتأسيس أول شركة بالون في مصر. وكانت الشركة تحمل اسم “شركة بالونزا أوفر ايجبت”.

وقبل 25 عاما، بدأ تأسيس أولى شركات بالون بتمويل وخبرات مصرية، حيث تأسست شركة هدهد سليمان وشركة سندباد للبالون الطائر، إلى أن وصل عدد الشركات العاملة بسياحة البالون الطائر فى مدينة الأقصر 8 شركات، يعمل بها المئات من المصريين.

وتحتل مصر المركز الثاني عالميا بعد الولايات المتحدة في مجال البالونات الطائرة، وذلك لما تتمتع به من طقس مستقر ومناظر طبيعية مبهرة، مثل المعابد الفرعونية، ونهر النيل الخالد الذي يعانق الجبال والزراعات والآثار المصرية القديمة.

16