المواجهة الأوكرانية تقفز بأسعار النفط وتعزز ملاذ الذهب الآمن

الثلاثاء 2014/03/04
تصاعد التوتر في أوكرانيا يرفع من سعر الذهب

لندن – قفزت أسعار النفط الخام أكثر من دولارين للبرميل أمس مسجلة أعلى مستوياتها في عدة أشهر في ظل تصاعد التوتر في أوكرانيا بعد إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أنه يحق له غزو أوكرانيا.

وقال رئيس الوزراء الأوكراني أرسيني ياتسينيوك إن اتجاه موسكو لاستخدام القوة العسكرية هو “إعلان حرب” من جانب روسيا أحد أكبر منتجي النفط في العالم.

وقال محللون إن امدادات روسيا من النفط لبقية دول العالم من غير المرجح أن تتأثر بأزمة أوكرانيا لكن أسعار النفط ارتفعت مع هبوط معظم الأسواق المالية في ظل قيام المستثمرين ببيع الأصول المنطوية على مخاطر مثل الأسهم.

ونال بوتين موافقة البرلمان على استخدام القوة العسكرية لحماية المواطنين الروس في أوكرانيا وأبلغ الرئيس الأميركي باراك أوباما أن من حقه الدفاع عن مصالح روسيا ومواطنيها غير عابئ بمناشدات غربية بعدم التدخل.

وتجاوز سعر خام برنت في نهاية التعاملات الأوروبية حاجز 112 دولارا للبرميل مسجلا أعلى مستوياته منذ نهاية العام الماضي. وصعد الخام الأميركي الخفيف أكثر من دولارين أيضا ليقترب من حاجز 105 دولارات للبرميل مسجلا أعلى مستوى له منذ 23 سبتمبر الماضي.

وقال كارستن فريتش المحلل لدى كومرتس بنك “يتعلق الأمر بأكمله بمخاطر تتهدد الامدادات… روسيا من بين أكبر المنتجين في العالم ومصدر ضخم للنفط وهي مهمة جدا لأوروبا من حيث أمن الطاقة.”


هروب الى الذهب

في هذه الأثناء ارتفع الذهب بنحو 1.5 بالمئة أمس في ظل تصاعد التوتر في أوكرانيا مما عزز الطلب على الأصول الآمنة نسبيا لتهوي الأصول عالية المخاطرة مثل الأسهم.

وسجلت أسعار الذهب الفورية والعقود الأمريكية أعلى مستوى في أربعة أشهر وزاد الاقبال على العملات الآمنة ليسجل الفرنك السويسري أعلى مستوى فيما يزيد على عام مقابل اليورو وزادت العملة اليابانية لأعلى مستوى في شهر مقابل الدولار.

وبلغ السعر الفوري للذهب في نهاية التعاملات الأوروبية نحو 1344 دولارا للأوقية (الأونصة) وهو أعلى مستوى منذ 30 اكتوبر الماضي مسجلا أكبر مكسب يومي منذ 23 يناير الماضي.

كما ارتفعت الفضة في المعاملات الفورية بنحو 1.5 بالمئة أيضا لتتجاوز حاجز 21.5 دولار للأوقية.

10