الموازنة السعودية تنفجر هاشتاغات على تويتر

الخميس 2015/12/31
سعوديون يتزاحمون على محطات تعبئة البنزين قبل رفع الأسعار

الرياض - أثار إعلان السعودية عن عجز موازنتها العامة لسنة 2016 بـ326.2 مليار ريال، أي ما يعادل حوالي 87 مليار دولار، جدلا واسعا ترجمه السعوديون في عدة هاشتاغات بعضها ساخر. ونشط هاشتاغ #الميزانية_السعودية_2016 الذي ناقش من خلاله مغردون ما شملته الميزانية الجديدة من قرارات لتتنوع آراؤهم بين ترحيب ورفض.

وأعرب مغردون عن غضبهم إزاء رفع أسعار الطاقة، قائلين إنه سيكبد المواطن البسيط أعباء إضافية، بينما ارتأى البعض الآخر إسداء نصائح للإرشاد في استهلاك الطاقة.

وطالب آخرون بإيقاف حكومة بلادهم تقديم مساعدات لدول أخرى قالوا “إنها كانت المستفيدة من ميزانية 2015 في حين أن الشعب السعودي أولى بتلك المساعدات”.

من جهة أخرى، رأى مغردون أن ميزانية 2016 برهنت على قوة الاقتصاد السعودي وقدرته على مواجهة التقلبات العالمية من خلال تدشين هاشتاغ “#ميزانيتنا_عز_وليست_عجزا”.

وأطلق ناشطون على تويتر هاشتاغا ساخرا بعنوان #شنو_وظيفتك_بعد_انتهاء_النفط، استقطب تغريدات جادة أكدت أنه “يجب ألا ننتظر حتى ينتهي النفط بل يجب أن تكون هناك مصادر بديلة”.

واعتبرت مغردة “لن يحدث شيء البتة.. لأن البديل سيكون موجودا، البديل هو الطاقة الشمسية والثروة المائية”، وهما وفق مغردين أهم عنصرين سيجعلان من السعودية دولة عظمى مستقبلا.

وأعاد مغردون مقولة وزير النفط السعودي أحمد زكي اليماني، في السبعينات التي جاء فيها “العصر الحجري لم ينته بسبب نقص الحجارة، وعصر النفط سوف ينتهي قبل أن ينتهي النفط”.

وسخرت مغردة “سأشتغل بما أفهم فيه، رقاصة وربنا يسهل”. وقال مغردون إن “أهم شيء هو وجود الإنترنت وشاحن الهاتف أو الحاسوب، والباقي مسامحينكم فيه”.

وأكد مغردون آخرون أنهم سيستعيدون وظيفة أجدادهم قائلين “سنزرع نخلا ونأكل تمرا ونرعى غنما وإبلا ونشرب حليبا”.وقال مغرد “كان ودي أشتغل راعي غنم لكنهم يؤكدون على ضرورة الخبرة”.

وكتب آخر “مصمم أزياء بلبنان”. وسخر مغرد “يمكن أصير عازف على آلة الربابة عند شيخ القبيلة”. وكتب معلق أنه سيعمل مرشدا سياحيا في متحف أرامكو.

وقال معلق آخر إنه سيهاجر إلى إندونيسيا للبحث عن عمل. فيما سخر مغرد “عادي، وظيفتي نفسها؛ عاطل” وأضاف آخر “ما حصلنا على وظيفة في زمن النفط تريدون أن تحصلوا عليها إذا نفد النفط!”.

19