المواظبة على التمارين الرياضية تعالج آلام الظهر

ممارسة الرياضة بمعدل لا يقل عن 30 دقيقة يوميا تقوّي عضلات الظهر وتخفّف العبء الواقع على العمود الفقري.
الأحد 2021/03/21
الوزن الزائد يشكل عبئا كبيرا على عضلات الظهر

برلين - قالت الجمعية الألمانية لطب العظام وجراحات الحوادث إنه يمكن مواجهة آلام الظهر ببعض التدابير البسيطة، أبرزها المواظبة على ممارسة الرياضة والأنشطة الحركية بمعدل لا يقل عن 30 دقيقة يوميا.

وأوضحت الجمعية أن ممارسة الرياضة والأنشطة الحركية تعمل على تقوية عضلات الظهر وتخفيف العبء الواقع على العمود الفقري والمفاصل والغضاريف.

ويعدّ موظفو العمل المكتبي أكثر الفئات عرضة للإصابة بآلام الظهر. لذا تنصحهم الجمعية الألمانية بتغيير وضعية الجلوس والنهوض من وقت إلى آخر وممارسة تمارين الإطالة بمعدل مرتين إلى ثلاث مرات في الساعة.

ونظرا إلى أن آلام الظهر قد تعود إلى التوتر النفسي؛ لذا ينبغي مواجهة التوتر النفسي من خلال المواظبة على ممارسة تقنيات الاسترخاء كاليوغا والتأمل. كما يمكن اللجوء إلى التقنية المعروفة باسم “تدريب التحفيز الذاتي” (Autogenic training)، وفي هذا التدريب يقوم المُمارس بتكرار مجموعة من التصورات، التي تُحفز حالة الاسترخاء لديه.

ومن المهم أيضا العمل على إنقاص الوزن، في حال المعاناة من البدانة؛ نظرا إلى أن الوزن الزائد يشكل عبئا كبيرا على عضلات الظهر.

18