المواقع العربية تحتاج إلى الفيسبوك لجذب الزوار

الأحد 2014/05/11
الفيسبوك وسيلة ناجعة لتفعيل المواقع

القاهرة - أصبح من المؤكد مؤخرا أن نسبة الزوار التي تستقبلها مواقع الويب من الفيسبوك ارتفعت بنسبة عالية وصل إلى 170 في المئة، والأمر مرشح للمزيد مستقبلا مع تواصل النمو الكبير الذي تعيشه هذه الشبكة على مستوى عدد مستخدميها يوميا والمدة المتوسطة لتواجد الناس عليها وانضمام المزيد من المستخدمين حول العالم إليها.

وينطبق الأمر نفسه على الفيسبوك في عالمنا العربي، لذلك يطرح الخبراء سؤال كيفية استفادة المواقع والمجلات والمنتديات العربية ومختلف مشاريع الويب التي تقدم للزوار المحتوى للاستفادة من ازدياد نسبة الزوار المصدرة لبقية الويب.

أغلبية المجلات والمواقع التي تقدم المحتوى في عالمنا العربي تخفق بشكل كبير عندما يتعلق الأمر بنوعية المحتوى الذي تقوم بإنتاجه، لهذا نجد في بعض المنشورات التي تشير إلى تلك المحتويات تفاعلا ممتازا وأخرى لم تلق نفس الأمر، لذلك يحتاج الأمر إلى القيام ببحث حول المنشورات التي تلاقي رواجا على الفيسبوك وتحاول استغلاله من خلال حث المحررين ومنتجي المحتوى في الموقع العربي للتوجه أكثر نحو تلك المواضيع التي تهم أكثر الجمهور.

ويستخدم أكثر من نصف المشاركين في الفيسبوك التطبيقات الخاصة به على الهواتف الذكية واللوحيات لتصفحه والتفاعل عبره، وهذا يعني أن الكثير من الزوار الذين ستستقبلهم من الشبكة الاجتماعية الزرقاء يستخدمون تلك الأجهزة المحمولة أيضا لتصفح الموقع أو المجلة ومن الخطأ أن يجدوها غير متوافقة مع شاشاتهم الصغيرة وأبعادها المختلفة كليا عن شاشات الحواسيب المحمولة والمكتبية.

في هذا الصدد يحتاج من يريد أن يجذب إلى موقعه مزيدا من الزوار أن يعمل على تصميم نسخة المحمول مع الأخذ بعين الاعتبار أن يكون التصميم سهلا وخفيفا ويراعي تلك الأحجام المختلفة من الشاشات هذا إلى جانب برمجة تطبيق يقدم المحتويات الخاصة بك في أفضل صورة ممكنة. وأصبح بإمكان استهداف شريحة محددة من الناس ممكنا منذ إضافة ميزة الهاشتاغ والكلمات البحثية إلى الفيسبوك، فمثلا عندما يشير منشورك إلى مقالة حول شركة غوغل فإن أرشفة المنشور ضمن ذلك الهاشتاغ سيعود عليك بالكثير من الزوار والمشاهدات التي ستأتيك من صفحة الهاشتاغ مع العلم أن هناك الكثير من الناس الذين يتصفحون تلك الصفحات من أجل استكشاف المنشورات التي تخص تلك الكلمات البحثية وهو ما يزيد من الجمهور المهتم بما يقدمه الموقع حقيقة.

18