الموساد خدع العرب وشحنهم طائفيا

الجمعة 2013/10/11
الموساد أطلق حملة إلكترونية لتجنيد جواسيس على فيسبوك

رام الله- كشف الجنرال في الاحتياط عاموس يدلين، الرئيس السابق لشعبة الاستخبارات العسكرية (أمان)، عن اختراق الجهاز الذي كان يترأسه لعدد من الدول العربية من أبرزها مصر وتونس المغرب والعراق والسودان واليمن ولبنان وإيران وليبيا وفلسطين وسوريا.

وقال يدلين، كما نقلت عنه القناة السابعة «الإسرائيلية»، إن شعبة الاستخبارات العسكرية تمكنت من نشر شبكات جمع معلومات في تونس قادرة على التأثير السلبي أو الإيجابي في جميع المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية بهذه البلاد، بالإضافة إلى ليبيا والمغرب.

وأكد قائلا إن مصر هي الملعب الأكثر لنشاطات الدولة العبرية، لافتا إلى أن العمل تطور حسب المخطط المرسوم منذ عام 1979 حيث تم إحداث اختراقات سياسية وأمنية واقتصادية وعسكرية في أكثر من موقع، على حد تعبيره.

وأشار أيضا، كما أفادت القناة السابعة، إلى أن نشاط شعبة الاستخبارات العسكرية من وراء خطوط العدو، نجح في تصعيد التوتر والاحتقان الطائفي والاجتماعي لتوليد بيئة متصارعة متوترة دائما ومنقسمة إلى أكثر من شطر في سبيل تعميق حالة الاهتداء داخل المجتمع المصري.

وباتت مواقع التواصل الاجتماعي عبر الإنترنت أحد الحقول الرئيسة لأجهزة المخابرات الإسرائيلية لاصطياد بعض الشباب العربي والإسلامي وإيقاعهم في براثن العمالة لإسرائيل. في سياق ذي صلة، أطلق الموساد الإسرائيلي (الاستخبارات الخارجية)، حملة إلكترونية لتجنيد جواسيس وموظفين جدد على شبكات التواصل الاجتماعي خاصة فيسبوك، لسد حاجته الشديدة لشغل العديد من الوظائف المهمة.

وقالت صحيفة يديعوت أحرنوت العبرية، إن جهاز الموساد للاستخبارات والعمليات الخاصة، أطلق أكبر حملة في تاريخه لطلب عملاء وعاملين في كل المجالات بداية من النجارين والحرفيين وحتى الخبراء في مجال الكيمياء.

ولفت المراسل للشؤون السياسية في الصحيفة إلى أن الحملة المذكورة جاءت تحت شعار (مع أعداء كهؤلاء- نطلب الأصدقاء)، ويمكن للجميع الدخول إليها على موقع الموساد الإلكتروني والتسجيل فيها للعمل مع المخابرات الإسرائيلية.

وانتشرت الحملة بصورة كبيرة و+بسرعة كبيرة على شبكات التواصل الاجتماعي، على حـــد قول الصحيفة العــــبرية الـــتي اعتمدت على مصـــادر عليمة فــــي ديوان رئيس الوزراء الإسرائيلي، خصوصا وأن الموساد وجهاز الأمن العام (الشاباك) يعملان تحت إمرة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو مبـــاشرة.

يذكر أن الصحفي الإسرائيلي أمنون ليفي قال إن الموساد منع بقوة عرض فيلم وثائقي عن عملاء الموساد وحياتهم، و الذي كان من المقرر عرضه على القناة العاشرة الإسرائيلية يوم الأحد المقبل.

19