الموسم الإماراتي الجديد ينطلق في شهر سبتمبر

الأربعاء 2017/06/21
أرقام ترتفع

دبي - قررت لجنة دوري المحترفين انطلاق الموسم الجديد ببطولة كأس الخليج العربي الإماراتي لكرة القدم يومي 8 و9 سبتمبر المقبل، باستثناء مباراة العين التي ستقام يوم 4 سبتمبر لارتباطه ببطولة دوري أبطال آسيا. وسيلعب العين إياب دور الثمانية لدوري الأبطال في ضيافة الهلال السعودي يوم 11 سبتمبر، بينما يستضيف الزعيم لقاء الذهاب في 21 أغسطس المقبل.

وستقام باقي مباريات الجولة الأولى من كأس المحترفين في الثامن والتاسع من سبتمبر المقبل. وقالت اللجنة في بيان إنها عقدت اجتماعا أسفر عن اعتماد إقامة كأس السوبر بين الجزيرة بطل الدوري والوحدة بطل الكأس في 15 سبتمبر المقبل، على أن ينطلق الدوري في اليوم التالي.

أجندة الموسم

وقدم طه عزت مدير إدارة المسابقات والعمليات شرحا مفصلا عن أجندة الموسم الرياضي 2017-2018، من خلال موقع لجنة دوري المحترفين قائلا “كأس الخليج العربي الجديد ستقام في دورها التمهيدي عبر مجموعتين، كل مجموعة تتكون من 6 فرق، تصعد منها أول أربعة فرق بدور الثمانية على أن يقام هذا الدور بنظام الذهاب والإياب بحيث يقابل أول المجموعة الأولى رابع المجموعة الثانية، بينما سيقابل ثاني المجموعة الأولى ثالث الثانية في حين ثالث الأولى مع ثاني الثانية والرابع مع الأول”.

وأضاف “تقام مباراة الإياب على ملعب الفريق صاحب المركز الأعلى في مجموعته، أما الدور قبل النهائي فسيقام بنظام الذهاب والإياب أيضا على أن يتم تحديد الفرق المتنافسة والملعب حسب القرعة”.

البطولة تجرى في دورها التمهيدي عبر مجموعتين، كل مجموعة تتكون من 6 فرق، تصعد منها أول 4 فرق للربع النهائي

وقد ترأس الاجتماع وليد الحوسني المدير التنفيذي بالإنابة للجنة دوري المحترفين، وحضره ممثلو شركات كرة القدم للأندية المحترفة باستثناء كل من العين، دبي وعجمان.

ومن جانبه استعرض حمد الجنيبي مدير إدارة تراخيص الأندية التعديلات التي تم إجراؤها على المعايير الخاصة بفئات الترخيص حيث تم دمج الفئتين الذهبية والفضية في فئة واحدة جديدة. قال الحوسني إن هناك مشاريع جوهرية ستحدث نقلة نوعية من الناحية التسويقية وزيادة مصادر الدخل. وأضاف “نأمل أن تلقى تلك المشاريع دعم الأندية، لأن أساس نجاحها يعتمد بالدرجة الأولى على تضافر الجهود للوصول إلى النتائج المرجوة، وأهدافنا جميعا تصب نحو هدف واحد، ألا وهو تطوير كرة القدم الإماراتية”.

وحرصت اللجنة من خلال النظام الجديد لكأس الخليج على تقوية المسابقة وزيادة عدد المباريات.

قرار الدمج

من جانبه، استعرض حمد الجنيبي مدير إدارة تراخيص الأندية التعديلات التي تم إجراؤها على المعايير الخاصة بفئات الترخيص، حيث تم دمج الفئتين الذهبية والفضية في فئة واحدة جديدة.

وكانت الفئة الفضية تعتمد على استيفاء كافة المعايير تحت فئة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، فيما كانت الفئة الذهبية تعتمد على استيفاء كافة معايير الفئة الفضية، بالإضافة إلى معايير أدرجتها لجنة دوري المحترفين بغرض رفع مستوى احتراف شركات كرة القدم.

وجاء قرار الدمج بناء على دراسة قامت بها لجنة دوري المحترفين، رصدت خلالها الوضع الحالي لتقديم طلبات الترخيص الخاصة بالفئة الفضية، والنتائج الإيجابية التي حققتها الأندية التي تقدمت بطلب الحصول على الفئة الذهبية، حيث ارتأت اللجنة أن هذا الدمج سيساهم في تطوير الأندية ورفع مستوى الأداء.

22