الموسم الجديد للبارسا ينذر بالخطر

الأربعاء 2014/08/06
نجوم العملاق الكتالوني يسعون إلى تناسي خيبات الموسم الماضي

مدريد - بعد خيبته الأخيرة في نهائي مونديال البرازيل، يستهل نجم كرة القدم الأرجنتيني، ليونيل ميسي، مشواره التحضيري مع فريقه برشلونة الأسباني وسط سلسلة من الأمور المجهولة التي تواجه البارسا قبل بداية الموسم الجديد.

ورغم اقتراب موعد انطلاق فعاليات الموسم الجديد، لم يتعرف برشلونة حتى الآن على الموقف النهائي لعقوبة لاعبه الجديد لويس سواريز مهاجم منتخب أوروغواي، حيث تبذل المحاولات حاليا لتقليص العقوبة التي فرضت على اللاعب بسبب واقعة “عضه” اللاعب الإيطالي جورجيو كيليني خلال المشاركة مع منتخب بلاده في بطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل.

كما لا تزال العديد من الاستفسارات وعلامات الاستفهام حول صفقات انتقالات اللاعبين في برشلونة الذي أخفق في جميع بطولات الموسم الماضي، حيث فشل في الدفاع عن لقبه بالدوري الأسباني، كما خرج صفر اليدين من بطولتي كأس ملك أسبانيا ودوري أبطال أوروبا.

واصطحب لويس أنريكي، المدير الفني الجديد لبرشلونة، لاعبيه إلى معسكر تدريبي في إنكلترا لمدة خمسة أيام ولكن معظم اللاعبين الكبار البارزين انضموا إلى تدريبات الفريق هذا الأسبوع باستثناء تشافي هيرنانديز الذي شارك في تدريبات الفريق بداية الأسبوع الماضي بعدما كان متوقعا أن يترك برشلونة إلى ناد آخر.

وقال جوسيب ماريا بارتوميو، رئيس نادي برشلونة، قبل ساعات من سفره إلى البرازيل لمتابعة المباراة النهائية لمونديال 2014 والتي خسرها المنتخب الأرجنتيني 0-1 أمام نظيره الألماني، “اجتهدنا بالفعل في إعادة هيكلة الفريق وتطويره، حيث نطمح للمنافسة على كل شيء”.وكانت هذه الخسارة هي الصدمة الأكبر لميسي، حيث فشل في إحراز اللقب العالمي الذي كان يصبو إليه مع راقصي التانغو.

وعلى مدار الأسابيع الماضية، عكف برشلونة على تدعيم صفوفه بشكل فعال ومكثف خاصة في المراكز التي عانى منها كثيرا في الموسم المنصرم والتي كان من المتوقع أن تمثل تهديدا للفريق في الموسم الجديدوكان على رأسها مركز حراسة المرمى، حيث ضم برشلونة حارسين بارزين هما الألماني مارك أندري تير شتيجن وكلاوديو برافو.

ورغم هذا، ما زال خط دفاع الفريق يثير التساؤلات، حيث تعاقد النادي فقط مع المدافع الفرنسي جيريمي ماتيو ولكنه يحتاج لتدعيم أكبر لهذا الخط الذي كان مصدر الإزعاج الرئيسي للفريق في المواسم الماضي وينتظر أن يستمر هكذا في ظل رحيل اللاعب المخضرم كارلوس بويول قائد برشلونة عن صفوف الفريق من ناحية وعدم ظهور جيرارد بيكيه بالمستوى اللائق في الموسمين الماضيين، إضافة إلى أن الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو يشارك مع الفريق منذ مواسم في خط الدفاع رغم كونه لاعب خط وسط.

وتجمع وسائل الإعلام بشكل كبير على ضرورة رحيل البرازيلي داني الفيش عن صفوف برشلونة وكذلك ضرورة أن يشارك ماسكيرانو في خط الوسط وليس في الدفاع.ولكن على ما يبدو أن البدائل التي يحتاجها برشلونة للمشاركة في الدفاع بدلا من ماسكيرانو ستكون قليلة للغاية وذلك بعد فشل النادي الكتالوني في محاولاته ضم ماركينيوس رغم كونه أحد اللاعبين الاحتياطيين في فريق باريس سان جيرمان الفرنسي.

وبينما تبدو مشاكل الدفاع واضحة بشكل تام، سيفتح الرحيل المحتمل لألفيش عن صفوف الفريق تساؤلات أخرى بشأن ميسي الذي خسر اثنين من أبرز أصدقائه في الفريق وهما حارس المرمى خوسيه مانويل بينتو ولاعب الوسط المهاجم سيسك فابريغاس لرحيلهما عن صفوف الفريق.

23