الموضة تتحرر من قيود النوع

الثلاثاء 2017/01/17
موضة تمزج بين النسائي والرجالي

برلين - تتحرر الموضة في الوقت الحالي من قيود النوع؛ حيث تأتي الموضة بتصاميم تناسب الرجل والمرأة على حد سواء، غير أن هذا الاتجاه لا يعني ذوبان الفوارق تماما، فكل ما هنالك هو تقارب فقط بين العالمين.

وقالت خبيرة الموضة الألمانية مارا ميشيل إن الموضة الحالية تتسم بطابع موحد الجنس؛ حيث تمتاز قطع الملابس بتصاميم بسيطة وألوان متحفظة للغاية، وهو ما تعكسه الألوان المحايدة مثل الأسود والأبيض والرمادي.

ومن جانبها، قالت مستشارة المظهر الألمانية إنيس مايروزه إن الموضة النسائية تستعير منذ عقود ملابس من الموضة الرجالية، أبرزها بالطبع السروال والساعات الرجالية والبلوفرات ذات النقوش النرويجية.

وأشارت ميشيل إلى أن الموضة الرجالية تستعير هي الأخرى من الموضة النسائية. ولعل أبرز مثال على ذلك سروال الجينز الملتصق بالجسم والأحذية ذات الكعب العالي البسيط.

وترى مايروزه أنه على الرغم من أن الحدود والفوارق بين الموضة الرجالية والموضة النسائية تذوب في الوقت الحالي، إلا أنها لن تختفي أبدا، بل إن كل ما سيحدث هو تقارب بين عالمي الموضة.

21