المونديال يزيل الصورة النمطية لموسكو

رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم السويسري جاني إنفانتينو يشيد بالتنظيم الجيد لروسيا لنهائيات كأس العالم 2018.
السبت 2018/07/07
توظيف الرياضة في السياسة

موسكو – أكد رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم السويسري جاني إنفانتينو الجمعة أنه يشعر وكأنه “طفل في متجر للألعاب”، مشيدا بالتنظيم الجيد لروسيا لنهائيات كأس العالم 2018 وبالشرطة الروسية المبتسمة في الساحة الحمراء في موسكو.

وقال إنفانتينو خلال اجتماع في الكرملين مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعديد من نجوم كرة القدم السابقين “لقد وقعنا جميعا في حب روسيا. نحن هنا منذ فترة، وقد اكتشفنا بلدا لم نكن نعرفه”.

وأضاف “نلتقي بأناس في الشارع ونرى موسكو بجمالها المذهل، هذا يظهر أن كل المخاوف التي حاول البعض إثارتها مع كأس العالم هذه، ليس فقط أنها لم تتحقق، ولكننا اكتشفنا عكسها تماما”.

وتابع إنفانتينو أمام نجوم سابقين مثل الألماني لوثر ماتيوس والهولندي ماركو فان باستن والأوروغوياني دييغو فورلان “هذه هي الصورة الجديدة لدينا عن روسيا. أشعر وكأنني طفل في متجر للألعاب”.

ويأتي كأس العالم في ظل توتر بين روسيا والدول الغربية على خلفية ملفات عدة كالنزاع في أوكرانيا وسوريا.

كما دعت منظمات غير حكومية إلى مقاطعة مونديال 2018 على خلفية انتهاكات لحقوق الإنسان في روسيا.

من جهته، اعتبر بوتين أن “العديد من الصور النمطية حول روسيا قد تحطمت” بفضل مونديال 2018، مضيفا “لقد رأى الناس أن روسيا بلد مضياف وودود لزواره”.

وحظي التنظيم والأمن بإجماع المتابعين لكأس العالم.

وأضيف للنجاح الروسي في هذين المجالين، نجاحا على المستوى الرياضي مع بلوغ المنتخب الوطني الدور ربع النهائي بفوزه على إسبانيا بطلة 2010 في ثمن النهائي (4-3 بركلات الترجيح، بعد التعادل في الوقتين الأصلي والإضافي 1-1.

وتلتقي روسيا كرواتيا في الدور ربع النهائي السبت في سوتشي.

واعتبر إنفانتينو أن روسيا “أصبحت دولة كرة قدم حقيقية. عدوى فيروس كرة القدم انتقلت إلى جسد كل مواطن روسي في جميع أنحاء البلاد”.

23